بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية يوم القيامة.. 26 الجاري!

يوم القيامة.. 26 الجاري!

تقييم المستخدم: / 10
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة انه قد انتشر عبر موقع اليوتيوب فيديو لبروفسور يدعى الكسندر ريبروف يؤكد ان يوم القيامة او نهاية العالم ستكون في 26 الجاري، اي بعد 15 يوما من الآن، بسبب مذنب ايلينين الذي سيضرب الارض.

وقال ريبروف، الذي لم يكشف الفيديو عن جنسيته، ان المذنب سيكون على استقامة واحدة مع الارض والشمس، بما يؤدي الى وقوع زلزال ارضي كبير ينتهي معه العالم.

واشار العالم الى ثلاثة تواريخ كان المذنب فيها على استقامة واحدة مع الارض والشمس وحدثت زلازل كبيرة ، وهي زلزال 27 فبراير 2010 في تشيلي، و4 سبتمبر 2010 في نيوزلندا، 11 مارس 2011 في اليابان.

وخلال هذه التواريخ الثلاثة كان المذنب  بعيدا الى حد ما عن الارض، حسب ما كشف عنه ريبروف، لكنه في 26 الجاري سيكون الى جانب انه على استقامة واحدة معها، اكثر قربا من ذي قبل.

من ناحيته، اعلن رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء، د.مسلم شلتوت،  عدم تصديقه هو الآخر لما جاء بكلام ريبروف، ليس بسبب شكوكه في انتمائه الاسرائيلي، كما ذهب blastek 100 ، لكن لانه غير علمي.

ووصف د.شلتوت هذا الكلام بانه كلام فاضي ، مشيرا الى ان ظاهرة وجود مذنب ايلينين على استقامة واحدة مع الارض والشمس ليس بالامر الغريب او النادر، لكنها ظاهرة تتكرر اكثر من الثلاث مرات التي اشار اليها ريبروف.

وتساءل رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء عن سبب اختيار هذا المذنب بالذات، ليبني عليه هذا الكلام ، في حين ان المجموعة الشمسية مليئة بآلاف المذنبات التي تجوبها.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 14 أيار/مايو 2012 16:24