بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية يمر حطام من قمر اصطناعي روسي قديم بالقرب من محطة الفضاء الدولية
الارض والفضاء أبحاث علمية يمر حطام من قمر اصطناعي روسي قديم بالقرب من محطة الفضاء الدولية

يمر حطام من قمر اصطناعي روسي قديم بالقرب من محطة الفضاء الدولية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

يمر حطام من قمر اصطناعي روسي قديم  بالقرب من محطة الفضاء الدولية

مرت قطعة من قمر اصطناعي روسي قديم بسرعة فائقة في جوار محطة الفضاء الدولية ، ما دفع طاقم المحطة إلى الاحتماء في كبسولتين من نوع  سويوز ، بحسب ما كشف مسؤولون السبت وقد انفصلت هذه القطعة عن القمر الاصطناعي الروسي  كوزموس 2251  الذي أطلق في العام 1993 واصطدم بقمر الاتصالات الاصطناعي الأميركي  إيريديوم 33  في شباط فبراير 2009.

وأعلنت وكالة الفضاء الروسية أن هذه القطعة قد سقطت على بعد 23 كيلومترا من المحطة الدولية، ما أجبر أفراد الطاقم وهم ثلاثة روس وأميركيان اثنان وهولندي إلى الاحتماء في كبسولتي  سيوز ويشار إلى أن الكبسولتين الروسيتين ملتحمتان بمحطة الفضاء الدولية ويستخدمها الطاقم للعودة إلى الأرض بعد إتمام المهام أو في حالات الطوارئ.

وقد وقعت حادثة مماثلة في حزيران يونيو الماضي عندما سقط حطام على بعد بعد 250 مترا فقط من محطة الفضاء الدولية وتدور حول الأرض ملايين البقايا المعدنية والبلاستيكية والزجاجية الناجمة عن 4600 عملية إطلاق مركبات في الفضاء في غضون 55 عاما وتأتي هذه البقايا من أقمار اصطناعية قديمة ومن طبقات عليا تابعة لصواريخ تفككت في الفضاء.

ويشار إلى أن محطة الفضاء الدولية التي تضم طاقما دوليا دائما متخصصا في الأبحاث العلمية تقع في مدار على علو حوالى 350 كيلومترا عن الأرض، وتقوم بدورة كاملة حول الأرض كل تسعين دقيقة بسرعة 28 ألف كيلومتر في الساعة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13