بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب يقول علماء أن عطارد ليس ميتا بل كان نشيطا
الارض والفضاء كواكب يقول علماء أن عطارد ليس ميتا بل كان نشيطا

يقول علماء أن عطارد ليس ميتا بل كان نشيطا

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تشير معطيات استخلصت من مهمة مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ، إلى أن كوكب عطارد كان يوما ما  كوكبا مليئا بالنشاط والحيوية وتفيد المعلومات التي حصل عليها العلماء من مسبار  مسنجر  الأمريكي ، بأن الحفر الناتجة عن اصطدامات على سطح الزهرة شهدت تغيرات بفعل عملية جيولوجية حدثت عند تكون هذه الحفر.

ومن شأن هذه المعلومات الجديدة ، المنشورة أن تضع النظرة التقليدية حول هذا الكوكب ،  وهو الأقرب إلى الشمس بين الكواكب ، موضع تساؤل وشكوك كما أظهرت دراسة علمية أخرى أن حقل جاذبية عطارد رسم صورة غير عادية للتكوين الداخلي للكوكب ويعتقد كثير من العلماء أن عطارد كوكب قريب الشبه من القمر في كونه قد مرّ بتحولات أدت إلى برودته النسبية في مرحلة مبكرة في تاريخ المجرة الشمسية ، وأنه كوكب ميت ، وظل هكذا على مدى حقبة التغيرات والتحولات التي شهدتها المجرة.

وتقول العالمة ماريا زوبر من معهد ماساشيوسيتس للتكنولوجيا إن المعلومات الحديثة توفر دلائل قوية على ديناميكيات غير عادية اختص بها هذا الكوكب ، وهي تشير إلى أن عطارد كان على ما يبدو نشيطا لفترة طويلة واستخدمت الدكتورة زوبر وفريق العلماء من زملائها معطيات قياس ليزر أرسلها المسبار مسنجر رسم من خلالها خرائط لعدد كبير من الحفر الموجودة على سطح عطار، حيث تبين لهم أنها شهدت تغيرات مع مرور الوقت.

ويقولون إن هذا يعني أن العملية الجيولوجية ضمن الكوكب غيرت طبيعة تضاريس سطحه عقب تكون تلك الحفر كما تعرّف الباحثون على منطقة من السطح المنخفض قرب القطب الشمالي لعطارد  ربما وصلت هناك خلال مرحلة تطور الكوكب ، وهي ظاهرة جيولوجية تنتقل فيها أسطح الكواكب إلى القطب من مواقع أخرى فيه.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:05