بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب يقول عالم روسي أن العصر الجليدي القادم يبدأ فعليا في عام 2014 م ويبلغ ذروته في عام 2055م
الارض والفضاء كواكب يقول عالم روسي أن العصر الجليدي القادم يبدأ فعليا في عام 2014 م ويبلغ ذروته في عام 2055م

يقول عالم روسي أن العصر الجليدي القادم يبدأ فعليا في عام 2014 م ويبلغ ذروته في عام 2055م

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

توقع خبير الارصاد الجوية الروسي Habibullo Abdusamatov ، من مرصد بولكوفو في الأكاديمية الروسية للعلوم، ان العصر الجليدي الجديد سيبدأ قريبا و يرى الخبير الروسي أن انخفاضا حادا في درجة الحرارة سيبدأ فعلياً مع بداية العام 2014م ووفقا للعالم الروسي . فإن عصر جليدي جديد يدوم ما لا يقل عن قرنين من الزمان ، وتبلغ ذروته في عام 2055م يبدأ فعليا وبشكل محسوس على مستوى العالم مع بداية العام 2014 م.

ومن المثير للاهتمام ، أن التواريخ التي تم اختيارها   2014 إلى 2055م  هي نفس التواريخ التي أختيرت من قبل أنصار نظرية ظاهرة الاحتباس الحراري  ، حيث يشير علماء تلك النظرية إلى أن درجة حرارة كوكب الأرض ستصل لدرجة الغليان في العام 2055م . وتشير تقارير مركز الارصاد الجوية في روسيا ، إلى أن انخفاضا حاداً في درجات الحرارة متوقع  ، هو الخامس على مر القرون التسعة الماضية ، ويدعو الخبراء هذه الظاهرة بـ العصر الجليدي الصغير ، وقد حدثت في القرنين التاسع عشر والثاني عشر ، الخامس عشر والسابع عشر.

وكانت جازان نيوز قد أنفردت بنشر التقارير التي تؤكد علميا ونظريا بطلان نظرية الإحتباس الحراري  ، وحقيقة العصر الجليدي الصغير  ، والذي يبدأ فعليا خلال الـ 3 ـ 5 ـ 8 سنوات القادمة

الأرض تدخل العصر الجليدي الأصغر والبحر الأسود يتجمد وتجدر الإشارة إلى أن موجة الصقيع التي لازالت تؤثر بشكل غير مسبوق على أجزاء شاسعة من أوربا الشرقية والأمريكيتين  ، وأجزاء من قارة أسيا ، وشملت بلدان عربية ، كالجزائر وليبيا  ، أدت لمقتل أكثر من 1000شخص في العالم   في حصيلة أولية  ونفوق كائنات بحرية ، وبرية  ، وإختلال في التوازن البيئ خلال أقل من شهر واحد  ، وهناك تكتم شديد حيال هذا التغير ، تمارسه قوى سياسية عالمية  ، ولم تحصر الأضرار الناجمة عن هذا التغير المناخي المتسارع حتى الآن  ، مما يجعلنا نعتقد جازمين أن التغيرات المناخية القادمة والكوارث المصاحب ، ستقتل أكثر مما تقتل السياسة ، وأن تغيرات طبغرافية , وجيوسياسية وكونية قادمة ستجعلنا نحبس الأنفاس ، ولن تكون الطاقة هي وحدها أسباب الحروب والصراعات القادمة  بل    فتات الخبز  ، وقد يعيد التاريخ نفسه  ، فنشهد حرب توابل أخرى بين الشرق والغرب ،فكل شيء سيتجمد  والله وحده أعلم .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:06