بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب طرائف يفقد الماني 160 كيلوغرام من وزنه من اجل ابنه
غرائب طرائف يفقد الماني 160 كيلوغرام من وزنه من اجل ابنه

يفقد الماني 160 كيلوغرام من وزنه من اجل ابنه

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


دائما يسعى الآباء لفعل اي شيء من اجل اسعاد ابنائهم ويعيشون حياة مريحة بدون التعرّض للسخرية من قبل الآخرين. وهذا ما فعله تيم بوتهوف البالغ من العمر 35 عاما، فهذا الرجل الالماني البدين الذي يدعى تيم فقد 160 كيلوغراما من وزنه خوفا من ان يكبر ابنه ويتعرض لسخرية المحيطين به بسبب والده البدين، لطالما سخر الآخرين من تيم بسبب بدانته المفرطة. وصرح تيم لصحيفة "بيلد" الالمانية، ان تيم نجح في فقدان 160 كيلوغراما من وزنه خلال 12 شهرا فقط. وصار وزن تيم الآن 100 كيلوغرام فقط. ويبلغ طول تيم 2.05 متر.

وبالنسبة لوصفة تيم السحرية حول التخلص من الوزن قال تيم انه لم يتناول ادوية ولكنه كان يمشي كل يوم فقد بدا بـ 20 دقيقة زادت بعد ذلك الى ساعتين يوميا وكان يحسب دائما السعرات الحرارية التي يتناولها ففي الماضي كان يحصل يوميا على ما يصل الى 10 آلاف سعر حراري اصبح الآن اقل من الف سعرة حرارية. وقد تخلص تيم من المشروبات الغازية تماما واصبح يتناول قطعتين فقط من الشيكولاتة بدلا من تناول علبة كاملة. وبالنسبة للدافع الاكبر الذي جعله يفقد هذا الوزن قال تيم: "ابني نول روفن هو السبب فقد اصبح عمره الآن اربع سنوات. ارغب في ان العب كرة القدم معه ولا اريد ان يسخر الناس منه بسبب بدانة والده. كان الناس يسخرون مني دائما وتمنيت ان يكون لابني اب طبيعي مثل باقي الآباء".

وقد احس تيم بفرق كبير بعد فقدان الـ 160 كيلوغراما اذ قال: "عادت النساء لمغازلتي وظهري لم يعد يؤلمني وسيارتي لم تعد مائلة على جانب واحد في الشارع". وسيخضع تيم الشهر المقبل لعملية جراحية لازالة الجلد الزائد من منطقة البطن والذي ترهل بعد فقدان هذا الوزن.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 16 أيار/مايو 2012 12:36