بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء يغير العلماء وجهة نظرهم حول بعض الكواكب الأخرى في المجرة
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء يغير العلماء وجهة نظرهم حول بعض الكواكب الأخرى في المجرة

يغير العلماء وجهة نظرهم حول بعض الكواكب الأخرى في المجرة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كشف العلماء العاملون على تلسكوب الفضاء سبيتزر SPITZER عن كوكب غريب جدا في مجرتنا درب التبانة ،  وهو ما جعلهم يعيدون وجهة نظرهم حول الكواكب الأخرى في المجرة فقد كشف العلماء عن وجود كوكب يطلق عليه كانسري إي 55 55 Cancri e وهو كوكب يبعد عن الأرض حوالي 40 سنة ضوئية ، وهو كوكب قريب جدا من النجم الذي يدور حوله ، فهو يدور حول النجم سنته كل 18 ساعة فقط ، وهو اقرب إلى النجم بحوالي 26 مرة من كوكب عطارد

Mercury اقرب الكواكب السيارة من الشمس في المجموعة الشمسية ، وهذه المسافة القريبة جدا من النجم جعلت حرارة سطح الكوكب تصل إلى حوالي 3200 درجة فهرنهايت.

كان هذا الكوكب اكتشف سابقا عام 2004 ، وتوقع العلماء آنذاك أن يكون الكوكب صخريا وجافا من أي نوع من السوائل أو أي رطوبة بسبب قربه الشديد من النجم الذي لا بد وان حرارته قد قضت على كل أنواع الرطوبة سواء على سطح الكوكب أو بداخله ولكن المفاجأة التي حصل عليها تلسكوب الفضاء سبيتزر جعلت العلماء يعيدون وجهة نظرهم حول هذا الموضوع، فقد ظهر أن حوالي خمس مادة الكوكب مؤلفة من عناصر خفيفة من ضمنها الماء!

يفسر العلماء سر وجود السوائل على هذا الكوكب في هذه الأجواء الحارة جدا، هو أن هذه السوائل تعرضت لحالة من الضغط الشديد والتي تسمى الحرج الأعظم supercritical وهي ظاهرة تعني تعرض السائل لحالة من الضغط الشديد وهو ما يحول دون تبخر الغازات وبقاءها في حالة الصلابة حتى ولو تعرضت لحرارة عالية حقا ان حالة الكوكب 55 Cancri e ستغير من فكرة العلماء عن الكواكب البعيدة في المجرة فسبحان من خلق هذا الكون العجيب المليء بالأسرار.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:40