بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم يعثر خبراء يابانيون على مادة مشعة في قاع البحر قبالة محطة فوكوشيما
نظام البيئي أنحاء العالم يعثر خبراء يابانيون على مادة مشعة في قاع البحر قبالة محطة فوكوشيما

يعثر خبراء يابانيون على مادة مشعة في قاع البحر قبالة محطة فوكوشيما

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

 

لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة ان خبراء يابانيين قد عثروا على آثار عنصر (سترونتيوم) المشع لأول مرة في تربة قاع البحر بالقرب من مفاعل دايتشي النووي بمحطة فوكوشيما اليابانية المتضررة من الزلزال الذي ضرب المناطق الشمالية الشرقية من البلاد في شهر آذار - مارس الماضي.

 

وهيئة الإذاعة اليابانية قد نقلت عن مسؤولين بشركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو) قولهم إنه تم العثور على عنصر سترونتيوم -89 وسترونتيوم-90 في التربة في قاع البحر.

وعلى حسب قول المسؤولين فقد أجرت الشركة مسحا في الثاني من يونيو الجاري في موقعين على مسافة نحو 3 كيلومترات قبالة الساحل، ولمسافة نحو 20 كيلومترا إلى الشمال والجنوب من المجمع النووي في فوكوشيما.

واضاف المسؤولون أن هذه المواد تشكل تهديدا صحيا خطيرا، حيث يمكن أن تتراكم في العظام في حال استنشاقها، مما يسبب الإصابة بمرض السرطان.

وقد تم اكتشاف هذه المواد من قبل في التربة اليابسة، وفي مياه البحر في أعقاب وقوع حادث التسرب الإشعاعي في مارس الماضي.

وأكد شيجيهارو كاتو عضو لجنة الأمان النووي التابعة للحكومة على ضرورة إجراء المزيد من الفحوص للتعرف على ما إذا كان يمكن لمادة السترونتيوم المشعة التراكم في عظام الأحياء المائية وكيفية حدوث ذلك.

وقد قامت وزارة مصايد الأسماك بإجراء مسوحا منفصلة، غير أنها لم تكتشف وجود عنصر السترونتيوم المشع في عينات الأسماك والأحياء المائية الأخرى التي تم أخذها من قبالة منطقتي ايباراكي وتشيبا الواقعتين إلى الجنوب من محطة فوكوشيما.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:35