بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب يشم العلماء رائحة الفضاء
الارض والفضاء كواكب يشم العلماء رائحة الفضاء

يشم العلماء رائحة الفضاء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يقول علماء إن رائحة الفضاء الخارجي تماثل تلك الناتجة من مزيج روائح معادن حارة وديزل مشتعل وشواء لحم ، وإن مصدر هذه الرائحة غالبا النجوم الميتة.

 

فالنواتج الثانوية لمثل هذا الاحتراق العنيف ، مركبات ذات رائحة هي الهيدروكربونات متعددة الحلقات العطرية ، ويبدو أن هذه المركبات توجد في كل مكان في الكون ، وانها توجد في المذنبات والنيازك والغبار الكوني ، وهي مصدر أشكال الحياة الاولى على الأرض ، لذلك لا غرابة في انها توجد في الفحم والنفط وحتى الطعام.‏

ويقول باحثون إنهم توصلوا مؤخرا الى تكوين رائحة القمر ، والتي يقول رواد الفضاء أنها تماثل رائحة البارود ، وأن رائحة مجموعتنا الشمسية لاذعة لأنها غنية بالكربون وفقيرة بالاكسجين ، وان هذا الوضع يماثل ما يحدث في محرك السيارة عند نقص الاكسجين فيه ، اذ يخرج منه سخام اسود اللون ذي رائحة كريهة ، بالمقابل ، فإن النجوم الغنية بالاكسجين لها رائحة تذكر بشواء الفحم.‏

ويفيد رواد فضاء أنه عند مغادرة مجرتنا ، فإن الرائحة تصبح مثيرة للاهتمام ، ففي الجيوب المظلمة من الكون ، الغيوم الممتلئة بجسيمات دقيقة من الغبار ، تكون ذات رائحة تتراوح بين رائحة وجبة طعام منوعة شهية ، الى رائحة البيض الفاسد.‏

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:06