بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية يرقات مدهشة تتنكر في صورة افاعي لحماية نفسها
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية يرقات مدهشة تتنكر في صورة افاعي لحماية نفسها

يرقات مدهشة تتنكر في صورة افاعي لحماية نفسها

تقييم المستخدم: / 6
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اليرقة هي احد اطوار النمو في العديد من الكائنات الحية كالفراشات وبعض البرمائيات وفيه يكون الكائن الحي صغيرا وضعيفا فلا يتعدى طولها بضعة سنتيمترات فكيف تستطيع هذه اليرقات الصغيرة البقاء في بيئة شديدة التوحش كالغابات في مواجهة الطيور المفترسة وآلاف الكائنات الجائعة الاكبر منها حجما.


والاجابة عن هذا السؤال مدهشة للغاية فتخيلوا ان بعض تلك الكائنات تتنكر في شكل افاعي لتخيف اعداءها. فما تبدو في الصورة كافعى هي في الحقيقة مجرد يرقة متنكرة

وتلك اليرقات تقوم بتكوين اعين مزيفة عند اطرافها لتحاكي اشكال الافاعي والزواحف السامة حتى تضمن عدم اقتراب اي كائنات مفترسة منها فان لم تكن قادرا على مواجهة اعدائك قم باخافتهم

هذه اليرقة تعرف باسم هيريموبلينز ترييبتوليموس (لنسميها نحن هيري) وهي واحدة من اكثر من 15,000 نوع  من اليرقات التي تم اكتشافها في مساحة لا تتعدى 77 ميلا مربعا في كوستاريكا

وبواسطة المستكشف البريطاني هنري والتر تم اكتشاف هذه الطريقة المدهشة للمرة الاولى  في القرن الـ19 حيث لاحظ والتر ان هناك فراشات ملونة تقوم بمحاكاة فراشات سامة تتجنبها الكائنات المفترسة حتى تامن على نفسها من هجوم هذه الكائنات.

حتى اتى العام 1978 حين اكتشف د. دانييل جينزين عن طريق المصادفة ثروة من هذه اليرقات في كوستاريكا ليبدا في دراستها على مدار الاعوام الماضية مع طلبته في جامعة بنسلفينيا.

المدهش ان بعض اليرقات تبرع في ذلك فلا تكتفي بتلوين اجسامها بل تقوم بنفخ اطرافها لتحاكي رؤوس الافاعي فتبدو اكثر اقناعا

كائنات صغيرة وغير عاقلة لكنها بفطرتها التي فطرها الله عليها قادرة على اثارة دهشتنا بعبقرية ما تصنع فسبحان من علمها ذلك وتبارك الله احسن الخالقين..

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 00:23