بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء يرصد العلماء ولاول مرة نهاية مذنب باستخدام قمر صناعي شمسي
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء يرصد العلماء ولاول مرة نهاية مذنب باستخدام قمر صناعي شمسي

يرصد العلماء ولاول مرة نهاية مذنب باستخدام قمر صناعي شمسي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يرصد العلماء  ولاول مرة نهاية مذنب باستخدام قمر صناعي شمسي

 

نجح علماء الفلك ولاول مرة في رصد نهاية مذنب في الغلاف الجوي للشمس بالتفصيل وذلك باستخدام القمر الشمسي  اس دي او   و  ستريو   وقال علماء وكالة  ناسا  الامريكية لابحاث الفضاء انهم تابعوا كيفية اقتراب المذنب لمسافة 100 الف كيلومتر من الشمس وسقوطه الى الشمس بسرعة بلغت 3ر2 مليون كيلومتر في الثانية قبل ان تبتلعه وذلك في السادس من يوليو عام 2011،حسبما اوردت الالمانية.

ونشر الباحثون تحت اشراف كارولوس شريفير من شركة لوكهيد مارتن لصناعات الطيران و الفضاء تفاصيل آخر 20 دقيقة في عمر المذنب في مجلة ساينس الامريكية اليوم الخميس واستطاع الباحثون تحديد الابعاد الاصلية لهذا المذنب  النجم الحائم  من خلال متابعة كيفية تفكك النجم في مسافة و وقت محددين.

و قال شريفير في بيان بهذا الشان استطعنا تحديد حجمه ومعرفة ان طوله يتراوح بين 50 الى 100 متر مع ترجيح اكبر للحد الاقصى لهذا التراوح  وكان هذا النجم يزن على الارجح 70 الف طن اي ما يعادل وزن حاملة طائرات  وكشف العلماء عن هذا المذنب لاول مرة في الرابع من تموز يوليو عام 2011 واعطوه تصنيف  سي 2011 ان 3 .

وعندما ظهر المذنب في الغلاف الشمسي بعد ذلك بيومين في مجال رؤية قمر  اس دي او  المستخدم في رصد الشمس كانت نواة هذا المذنب الجليدية قد تكسرت الى قطع تراوح حجم الواحدة منها بين 10 الى 50 مترا  ثم تدثرت هذه القطع في سحابة من الغبار والغاز بطول اكثر من 1000 كيلومتر تلاها ذيل نابض للمذنب بطول نحو 16 الف كيلومتر  واوضح شريفير ان  الوميض الضوئي في ذيل المذنب كان اكثر الاشياء المهمة التي رصدناها  فلقد كانت قوة ضوء المذنب تزداد مرتين الى اربعة مرات كل دقيقة او دقيقتين .

وبرر الباحثون ذلك بان المذنب ربما خلف كميات تكثر او تقل من مادته في هذا الذيل وقالوا ان وميض المذنب ساعد على تقدير مدى السرعة التي تحوم بها المادة المنصهرة من المذنب اثناء انطلاقه  وهو ما ساعدنا بدوره على قياس وزن المذنب  حسبما اوضح شريفير  وسجل مرصد  سوهو  الشمسي اكثر من الفي مذنب اقتربت من الشمس خلال الاعوام الخمسة عشرة الماضية وتفكك معظمها في الشمس ولكن هذه هي المرة الاولى التي يسجل فيها مرصد  اس دي او  هذه العملية بدقة حسبما اوضح علماء الفلك حيث كانوا قبل ذلك يقدرون كتل المذنبات من خلال منحنيات السطوع الخاصة بها  ويامل الباحثون ان يستطيعوا مستقبلا متابعة حركة المذنبات خلال آخر رحلة لها الى الشمس لدراسة هذه الظاهرة بشكل ادق.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:44