بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء تكنولوجيا وكالة الفضاء الكندية تطلق موقعاً إلكترونياً للشفق القطبي
الارض والفضاء تكنولوجيا وكالة الفضاء الكندية تطلق موقعاً إلكترونياً للشفق القطبي

وكالة الفضاء الكندية تطلق موقعاً إلكترونياً للشفق القطبي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

رؤية الشفق القطبي عبر شبكة الويب العالمية مباشرة أصبح واقعاً ، وذلك بعدما قامت وكالة الفضاء الكندية بإطلاق موقعاً إلكترونياً خاصاً بالشفق القطبي (أورورا) على الشبكة العنكبوتية.

ووفقاً لبيان صحفي للوكالة ، فقد تعاونت مع جامعة كالغاري ، ومدينة يلونايف ونورث أسترونومي.

وأضاف البيان أنّ الموقع المصمّم سيتيح لزوّاره تصوير الشفق القطبي ، كما يعطي تفاصيل ومعلومات عن الأنوار السماوية.

وقال رئيس وكالة الفضاء الكندية ستيف ماكلين: "نأمل ان يثير تراقص الانوار السماوية الشمالية فضولكم لاستكشاف علوم السماء، والعلاقة بين الارض والشمس".

ويأتي إطلاق الموقع بعد وقت قصير من بداية موسم الشفق في شمال كندا ، والذي يحدث عادة في أواخر آب أو أوائل أيلول ، ويستمر حتى مايو من العام التالي.

فالشفق يتشكّل نتيجة تصادم بين الجسيمات المشحونة من الشمس والغازات في الغلاف الجوي العلوي للأرض.

وبحسب بيان الوكالة الكندية ، سيتمكنّ الفضوليّون للأمر من الإطّلاع على ظاهرة أورورا مع وصول الشمس إلى ذروة نشاطها بعام 2013 ، علماً أنّ هذا الحدث يأتي مرّة كل 11 عاماً.

يُشار إلى أنّ مصطلح "أورورا بورياليس" أطلق تكريماً تكريماً لآلهة الشروق لدى الرومان (أورورا) ، والاسم اليوناني للرياح الشمالية (بورياليس).

ووفقاً للوكالة الفضائية الأميركية "ناسا" ، فإنّ ملاحظة هذه الظاهرة من قبل الثقافات اليونانية والصينية ، وتسميتها من قبل الإنويت والشعوب الاسكندنافية يرجع إلى العام 700 بعد الميلاد.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها