بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية وفاة عالم الفضاء مصطفى شاهين
الارض والفضاء بعثات فضائية وفاة عالم الفضاء مصطفى شاهين

وفاة عالم الفضاء مصطفى شاهين

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

بأسى شديد، تم نقل خبر وفاة البروفسور مصطفى شاهين ، بصورة مفاجئة ليلة 1-أبريل، بعد أقل من أسبوع على إحتفاله بعيد ميلاده الـ76

, ويقدر كل من عرفه حجم الخسارة التي نالت من أسرته ومن فريق  مختبر الدفع النفاث  في باسادينا في ولاية كاليفورنيا، التابع لـ -الوكالة الأميركية للفضاء والطيران-  ناسا ,كان شاهين عالِماً غير عادياً, إذ بدأ عمله في هذا المختبر قبل نصف قرن.

 

وهو من أسس  قسم علوم الأرض و الفضاء وترأسه أيضاً, وشغل منصب العالِم الرئيسي في المختبر بين عامي 1984 و2001,وبعد ذلك  تولى قيادة فريق الـ  ناسا  المتخصّص في  مسح الغلاف الجوي بالأشعة تحت الحمراء , وفي عام 2002، أطلق هذا الفريق القمر الإصطناعي -أكوا  Aqua  ترجمتها :الماء , وركّز شاهين جهوده على استعمال الفضاء كمنصة لمراقبة الغلاف الجوي للأرض بتراكيبه المختلفة، خصوصاً رصد التغيّر المناخي, وضمن أشياء كثيرة اخرى، استطاع شاهين ابتكار طريقة لاستعمال مزيج من الأشعة الحمراء وموجات الراديو الفائقة القصر (مايكروويف)، كأداة لتحسّس متغيّرات الغلاف الجوي وغيومه وأحواله, وقد استفادت وكالة  ناسا  من هذه الطريقة، على نحو واسع, وطبّقتها في دراسة الغلاف الجوي للأرض والمريخ والزهرة وزحل.

شاهين كان عضواً في  الأكاديمية الوطنية (الأميركية) للمهندسين  و الأكاديمية الدولية لإختصاصيي الفضاء إضافة الى تمتعه بدرجة الزمالة من  جمعية الفيزيائيين الأميركيين  و الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم  و  الاتحاد الأميركي لاختصاصيي فيزياء الجيولوجيا  و  الجمعيات الأميركية البريطانية لرصد الطقس .

وفي عدة أعوام، كرمته الـ  ناسا  بمنحه ميدالياتها عن  الإنجاز العلمي الإستثنائي  و  القيادة المتفوّقة  و  الإنجاز المتميز ، إضافة الى  جائزة ويليام ت. بِكورا , وحصل على مجموعة أخرى من ميداليات التكريم من مصادر علمية ورسمية في الولايات المتحدة , رثى البروفسور الأميركي - اللبناني تشارلز العشي, وهو مدير  مختبر الدفع النفّاث  حاضراً،  رثى زميله ومواطنه مصطفى شاهين  مواليد بيروت 1935 ، الذي رحل بهدوء في 24   مارس  الفائت.

ومن المعلوم أن العشي قاد عملية هبوط الروبوتين الأميركيين  سبريت  و  أوبورتشونيتي  على المريخ في أواخر العام 2003 ويلفت في هذه الرسالة، التي تمثّل الكلمات السابقة أجزاءً منها، أن وكالة  ناسا  لم تتوقف عن تكريم شاهين، في سنواتة الأخيرة التي لم يتوقف فيها عن العطاء,وحصل على آخر ميدالية من  ناسا  في 2007  عندما كان في سنته الـ73.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:46