بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم وزارة البيئة القطرية تجتهد بزرع 500 شعبة مرجانية
نظام البيئي أنحاء العالم وزارة البيئة القطرية تجتهد بزرع 500 شعبة مرجانية

وزارة البيئة القطرية تجتهد بزرع 500 شعبة مرجانية

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

وزارة البيئة القطرية تجتهد بزرع 500 شعبة مرجانية

أن وزارة البيئة في دولة قطر تجتهد لحماية البيئة والمحافظة على الطبيعة ومحاربة التلوث والحماية من الأخطار، وفي هذا الصدد قامت وزارة البيئة ممثلة في قسم مراقبة البيئة البحرية بالتعاون مع جامعة قطر بتجهيز خمسمائة من الشعاب المرجانية الصناعية تم إنزالها أمام الشاليهات الكائنة بمنتجع سيلين السياحي بهدف توفير بيئة سياحية بحرية جاذبة لقاطني الشاليهات والسياح في إطار جهود الوزارة الرامية لتشجيع السياحة البيئية وتطويرها في البلاد خاصة في المناطق البحرية السياحية مثل خور العديد وسيلين وغيرهما.

و يجدر بالقول ان توجه الوزارة يأتي بتصنيع وتجهيز الشعاب المرجانية وإنزالها في عرض البحر في مناطق مختلفة من البلاد بنية حماية البيئة البحرية من التدهور بسبب أسباب عديدة وعوامل من بينها الاحتباس الحراري وتلوث الشعاب المرجانية بما يسمى التلوث الصوتي الذي يؤدي الى تهالك الشعاب المرجانية بسبب وجود هذه الشعاب على مياه الخليج الضحلة مع تفاقم الحركة الملاحية.

ويتمثل توجه وزارة البيئة القطرية حاليا في هذا السياق بتصميم وتصنيع شعاب مرجانية ووضعها في أماكن بعيدة في عرض البحر وبعيدة عن المسارات الملاحية مما يجعلها مناطق محمية تشجع على نمو المرجان الطبيعي.

وقال مسؤولون في وزارة البيئة لوكالة الانباء القطرية قنا إن اختيار منطقة منتجع سيلين السياحي لانزال الشعاب المرجانية فيها فقد جاء لكونها منطقة لا ترتادها السفن ولا توجد فيها ملاحة بحرية الأمر الذي سيمكن من تواجد الاسماك وتكاثرها بحيث يكون بوسع قاطني الشاليهات والسياح النزول بمعدات الغوص والاستمتاع بالسياحة فيها.

وتم إنزال الشعاب المرجانية الصناعية في عرض البحر في موقع تم اختياره من قبل متخصصين في البيئة البحرية ويمكن الوصول إليه بالقوارب لتوفير تنوع آخر للحياة البحرية وتقوم وزارة البيئة القطرية بهذه المبادرة نظراً لكون الشعاب المرجانية الطبيعية أصبحت تتأثر بشكل كبير بحركة السفن والملاحة البحرية في المناطق البحرية الاخرى مما دعاها لتجهيز هذه الشعاب الصناعية ووضعها في مناطق بحرية ذات بيئات هادئة تشجيعا للسياحة البيئية البحرية وتوعية للسياح بأهمية وضرورة الحفاظ على البيئات البحرية في تلك المناطق من خلال توفير وسائل الجذب السياحي لهم.


وقام فريق عمل بيئي من عدد من الجهات المعنية مثل وزارة البيئة القطرية وفرق غوص من أمن السواحل ومركز البحوث والدراسات بجامعة قطر بالاشراف على عملية الانزال في البحر وتنسيق الجهود مع شركة الملاحة القطرية التي قامت بنقل الشعاب المرجانية الصناعية بشاحناتها إلى ميناء الدوحة الرئيسي ثم إلى منطقة سيلين توطئه لإنزالها في البحروالتوجه الرئيسي لدى الوزارة من كل ذلك يتمثل في تشجيع السياحة البيئية بما يؤدي الى زيادة اهتمام الجميع مسؤولين وأفرادا بحماية بيئة الوطن ونشر الوعي بضرورة حمايتها.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها