بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء

وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء

تمتد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح الوفيرة الى جميع انحاء اميركا وسهولها وصحاريها الشاسعة الا ان نقل هذه الطاقة المتجددة البعيدة للمدن يواجه نداءات بعدم تشويه المنظر الطبيعي ويواجه بدعاوى قضائية على خطوط النقل لدرجة اصبحت هذه المعارضة تمثل عقبة كبيرة للشركات المتعلقة بالطبيعة الخضراء فالاف الكيلومترات من خطوط نقل الكهرباء الشاهقة ستكون بحاجة الى مشاريع كبيرة للطاقة البديلة ويمكن ان تتوسع


ولكن خطوط كهرباء من هذا النوع تنذر بسنوات من التشابك القانوني حول مشاكل استخدام الملكيات الخاصة ووسط هذه المعمعة ياتي فيل هاريس بخطته الرائدة لاستخدام الكابلات فائقة التوصيل تحت الارض التي ستكون مترائية عن الانظار واكثر كفاءة من الخطوط التقليدية فهو يريد بناء شبكة غير مرئية من شانها ان تكون محور طاقة متجددة لعموم الولايات المتحدة حيث تقع في الجنوب الغربي منها فنستطيع ان نقول وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء .

لنقول وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء يطلق على مشروع هاريس اسم تريس اميكاس وتستخدم فيه كابلات فائقة التوصيل لتزويد اول شبكة للربط التجاري واسع النطاق والتناوب بين الشبكات الكبرى الاخرى وفتح اسواق جديدة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية المتجددة في الولايات المتحدة الاميركية فتحتوي الكابلات فائقة التوصيل على مواد خاصة تتعرض للتبريد الشديد وتسمح بتدفق الكهرباء بكفاءة مع مقاومة قليلة ومع مرور محور هاريس من خلال دائرة كهربائية فانه يبرهن على انه يمكن للخطوط الشديدة التوصيل القوة الكهربائية التي يمكن ان تنقل الى مسافات بعيدة ووقف هدر نسبة سبعة بالمائة من الطاقة الكهربائية التي كانت تهدر نتيجة نقلها من خلال خطوط نقل فوق سطح الارض.

ويقول تقرير وداعا لاعمدة الكهرباء بسبب ردائة التوصيل للكهرباء مقدم في كانون الاول الماضي الى لجنة الطاقة الاميركية ان مشروع تريس اميكاس لديه خطط بقيمة 600 مليون دولار ومحور ثلاثي بطول ثلاثين كيلومترا تقريبا قرب مدينة كلوفيس التابعة لنيو مكسيكو والتي شيدت باستخدام كابل فائق التوصيل ويقول مسؤولون في شركة الخدمة العامة في نيو مكسيكو ان المردود التجاري للمحور يمكن ان يحفز الاستثمار في تطوير طاقة الرياح والطاقة الشمسية في كثير من الولايات المحيطة بالمنطقة وتدرس الشركة بناء نظام عالمي جديد يقوم بمهمة جمع خطوط نقل طاقة الرياح لربط حقول الرياح الجديدة في الجزء الشرقي من الولاية مع مشروع تريس اميكاس في حال بناء المحور الجديد .

 

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 11:17