بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء هل كان للارض تابعين

هل كان للارض تابعين

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

رجح علماء اميركيون ان يكون سبب الشكل الحالي للقمر هو اصطدامه مع تابع اخر للارض وان يجيب هذا التصادم على السؤال الذي لم يحل حتى الان بشان السبب وراء اختلاف الوجه القريب من القمر عن الوجه الاخر له.

 

 

ويرجح العلماء تحت اشراف مارتن جوتسي من جامعة كاليفورنيا وجود تابعين للارض قبل عدة ملايين من السنين .
و يحاول العلماء منذ سنوات معرفة السبب وراء الاختلاف اللافت للنظر بين وجهي القمر حيث يتكون جزء كبير من الجهة الامامية للقمر من وديان مسطحة في حين ان الوجه الخلفي له عبارة عن مرتفعات جبلية.

ويعتقد الكثير من العلماء ان القمر نشا قبل نحو 5ر4 مليار سنة عندما اصطدم جرم سماوي كبير بحجم المريخ بالارض وان الحطام الناتج عن هذا الاصطدام انصهر فيما بعد مع بعضه مكونا تابعا للارض.

ورسم الباحثون تحت اشراف جوتسي سيناريو اخر اعتمادا على عمليات محاكاة معقدة باستخدام الكمبيوتر حيث يرجحون ان يكون قد نشا عن هذا التصادم الكبير تابع اخر للارض اصغر من القمر بقطر نحو 1200 كيلومتر اي ما يعادل ثلث حجم القمر وحسب هذا التصور فان تابع الارض ظل عقب نشاته عدة ملايين من السنين في مدار مستقر نسبيا حول الارض وذلك قبل ان يصطدم في النهاية بالقمر.

وحسب نموذج المحاكاة فان سرعة ارتطام تابعي الارض وصلت 4ر2 كيلومتر في الثانية وان الاحجار الناتجة عن هذا التصادم تراكمت في القمر الكبير وبالتحديد في الناحية التي اصابها الارتطام وهو ما يفسر حسب العلماء وجود مناطق جبلية على الوجه الخلفي للقمر وكذلك زيادة سمك قشرة القمر في هذا الجانب عن الجانب المواجه للارض وذلك لتعلق مادة التابع السابق الصغير بهذه الناحية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:55