بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية نيزك مريخي لكشف اسرار الكوكب الاحمر
الارض والفضاء أبحاث علمية نيزك مريخي لكشف اسرار الكوكب الاحمر

نيزك مريخي لكشف اسرار الكوكب الاحمر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 



بدأ علماء بريطانيون دراسة نيزك مريخي نادر يقولون انه قد يكشف المزيد من اسرار تاريخ كوكب المريخ. ويقولون ان النيزك الذي اطلق عليه الاسم Tissint على اسم تلك المنطقة المغربية التي سقط عليها في تموز الماضي ، عثر عليه بعد خمسة شهور فقط من سقوطه ، وهي فترة غير كافية لان يتلوث الى حد يغير من تركيبه.وتبعا لما تقوله د.كارولين سميث اختصاصية النيازك في متحف التاريخ الطبيعي في لندن ، فان هذا النيزك قد يكون الاكثر اهمية من بين جميع النيازك التي سقطت على الارض في المئة سنة الاخيرة.

يبلغ وزن النيزك الذي حصل عليه المتحف كيلوغراما واحدا ، وسيبدأ العلماء بدراسة اول قطعة منه قريبا ، قبل ان يوفروا عينات منه الى العديد من العلماء في مختلف انحاء العالم ليشاركوهم دراستهم له.وتبعا لما تقوله سميث فان النيزك مثير جدا للاهتمام اذ سيوفر نظرة اعمق عن التاريخ الجيولوجي والبيئي للمريخ.

وتقول ان تحليل نظائر الاكسجين في النيزك اظهرت ان مصدره كوكب المريخ ، ويبدو انه قُذف الى الفضاء من المريخ بعد اصطدام كويكب بسطحه ، وقد بقي في الفضاء على صورة حطام فضائي قبل ان تجتذبه جاذبية الارض وتشير الى انه من بين 41 الف نيزك على الارض سجلت رسميا ، فان 61 نيزكا مصدرها المريخ ،  والنيزك المغربي هذا هو الخامس الذي تمت مشاهدة سقوطه على الارض.

الدكتور توني ايرفنغ من جامعة واشنطن ، والذي اجرى تحليلا اوليا للنيزك يقول انه من اصل بركاني ، لذا لا يتوقع وجود احافير لحياة فيه  تماما كما في حالة الصخور البركانية على الارض. لكن بالمقابل يتطلع العلماء البريطانيون لمعرفة ان كانت العناصر في النيزك قد تعرضت للماء او تلوثت بعناصر اخرى مثل الكربون ، وسيستخدمون التصوير المقطعي الماسح لدراسة التركيب الداخلي للنيزك وملاحظة اي فقاعات غازية قد تكون احتجزت فيه اثناء تشكله ، وتقول سميث ، اننا لن نبحث عن بكتيريا في النيزك ، لكن عن مواد كيميائية وبصمات بيئية تشير ان كان المريخ في تاريخه اتصف ببيئة تناسب ظهور حياة عليه.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13