بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب طرائف نعوش غريبة من اجل جنازة اكثر بهجة
غرائب طرائف نعوش غريبة من اجل جنازة اكثر بهجة

نعوش غريبة من اجل جنازة اكثر بهجة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


مالكولم بروكلهرست لديه شغفان هما نادي بلاكبول لكرة القدم ومهنته القديمة كمهندس طيران وهو لا يعتزم التخلي عنهما ابدا... لذلك طلب ان يصنع له نعش على شكل طائرة مزين بشعار النادي وبلونه الرمزي اي البرتقالي الفاقع.

ويقول المتقاعد بروكلهرست البالغ من العمر 77 عاما وهو يقف امام نعشه في معرض ينظم في لندن تحت عنوان الموت مهرجان للاحياء اريد جنازة فرحة. لا اريد ان يبكيني الناس.

وجناحا الطائرة اي النعش قابلان للفصل بغية تسهيل النفاذ الى المدفن الذي طلب دخوله على وقع هتاف استعدوا للاقلاع.

والنعش هو من صنع شركة كريزي كوفينز المتخصصة في الجنازات والتي تتخذ من نوتينغهام مقرا لها. وقد غيرت الشركة مجرى اعمالها في التسعينيات عندما بدا زبائنها يطلبون نعوشا خاصة تناسب شخصياتهم.

ويقول مديرها العام دايفيد كرامبتون اعتقد اننا قادرون على تلبية كل المطالب. الزبائن هم اصحاب التصاميم وكل ما نفعله نحن هو تحقيق رغباتهم.

وقد قامت الشركة بصنع نعوش واواني جنائزية على شكل سفن وسيارات والواح تزلج وطائرات ورقية. واصبحت غالبية هذه التصاميم اليوم تحت التراب لكن بعضها يعود الى زبائن احياء ارادوا تحضير جنازاتهم مسبقا.

وتشير شركات دفن الموتى المشاركة في المعرض الى ان البريطانيين يجدون صعوب في التحدث مع عائلاتهم عن دفنهم.

وبالنسبة الى شركة كريزي كوفينز فان النجاح المتزايد الذي تحققه هذه النعوش يشير الى ان الناس بداوا يميلون الى التفكير في آخرتهم.

ويشير دايفيد كومبتون الى ان الزبائن باتوا اكثر فاكثر ابتكارا. فعلى سبيل المثال طلب شاب مصاب بمرض نقص المناعة المكتسب (ايدز) نعشا مزودا بمنصة زجاجية كي يستعملها كطاولة صغيرة حتى مماته.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 16 أيار/مايو 2012 11:48