بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية نظرية الثقوب التي تربط النجوم
الارض والفضاء أبحاث علمية نظرية الثقوب التي تربط النجوم

نظرية الثقوب التي تربط النجوم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يقول بعض علماء الفيزياء الأوروبي، يمكن لبعض النجوم أن تحتوي على الثقوب، نفق مثل الممرات التي تربط نقطة بعيدة في الزمان والمكان، وهو مفهوم أثار الكثير من النقاش.

 




الفيزيائي فلاديمير فولوميف في جمهورية قيرغيزستان وزملاؤه اقترحوا إمكانية اشتراك زوجا من النجوم مليئة بالثقوب من المواد الغريبة المعروفة باسم " مسألة فانتوم ".

ويقول فولوميف وزملاؤه أن مسألة فانتوم وضعت توجيها  كتفسير محتمل بتوسيع نطاق سريع للكون ، وخصائصه الغريبة -- حتى إذا كان موجودا -- قد تمكن أيضا الثقب أن يبقى مفتوحا.
لقد جاءوا مع النموذج الرياضي الأول الذي يشير الى احتمال وجود هذه الظاهرة ولكن نعترف بأن تحليلهم ليست كاملة.
كما أن علماء آخرون ليسوا مستعدين تماما لشراء هذه الفكرة.

ويقول فولوميف أن في الوقت الراهن، هذه مجرد فكرة وأنه لا يزال يجب أن يتم تكريره من حسابات أخرى.
باريس (ا ف ب) 4 مارس 2011 -- وكالة الفضاء الأوروبية تقول أن قمرا صناعيا اكتمل بالهدف المتمثل في التعيين الكامل من جاذبية الأرض بدقة لم يسبق لها مثيل.

وذكرت وكالة الفضاء الأوروبية الجمعة بيان حقل الجاذبية ودولة المحيط الصناعي المتداول والمستكشف، أطلقت في مارس 2009، وقد جمعت القياسات اللازمة لتسجيل "الجيود" شكل المرجعية لكوكبنا.
ويقول الباحثون أن الجيود هو شكل من المحيط العالمي الخيالي تمليه خطورة في ظل غياب المد والجزر والتيارات ومرجعا حاسما لقياس دقة دوران المحيطات، وتغير مستوى سطح البحر وديناميات الجليد -- الجميع تضرروا من تغير المناخ.

وقال فولكر يبيغ مدير وكالة الفضاء الاوروبية لبرامج رصد الأرض: "لقد سجلت الأقمار الصناعية القياسات اللازمة لتمكيننا من رسم خريطة عالية الدقة من' الجيود 'وهذا أدق بكثير، ولها قرار مكاني أعلى من ذلك بكثير من أي نوع من مجموعة البيانات الأخرى".

في الأسابيع القادمة سوف يتم معايرة البيانات ويعالجتها العلماء لخلق نموذج فريد من الجيود.

وقال مدير بعثة غوتشي رون فلوبرغاجن: "بعد الانتهاء من نماذج الجاذبية، سوف تكون متاحة لجميع المستخدمين مجانا ، تمشيا مع سياسة بيانات وكالة الفضاء الأوروبية".

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13