بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية نظام جديد لاطلاق صواريخ الى الفضاء تطلقة ناسا
الارض والفضاء بعثات فضائية نظام جديد لاطلاق صواريخ الى الفضاء تطلقة ناسا

نظام جديد لاطلاق صواريخ الى الفضاء تطلقة ناسا

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

نظام جديد لاطلاق صواريخ الى الفضاء تطلقة ناسا

 

 

اعلنت وكالة الفضاء الامريكية، ناسا، عن تصميم صاروخ عملاق ينقل البشر الى المريخ والكويكبات.


و النظام الذي يعرف باسم نظام الاطلاق الفضائي سيكون اقوى صاروخ اطلاق حتى الان، وسيكون اقوى من صواريخ ساترن في التي اوصلت الانسان الى القمر.

وناسا تخطط لاستخدام النظام الصاروخي لاطلاق كبسولة الفضاء اوريون التي يجري العمل على تطويرها حاليا.

وتقول وكالة الفضاء الامريكية ان اول اطلاق صاروخ عملاق سيكون على الارجح بنهاية عام 2017.

وستكون تلك رحلة تجريبية بدون طاقم ويقدر ان يكون مشروع الصاروخ العملاق تكلف 18 مليار دولار بحلول تلك المرحلة.

و ذكرالجنرال تشارلز بولدن، اكبر مسؤول في ناسا:اليوم يكتب الفصل الجديد في تاريخ امريكا في استكشاف الفضاء.

واكد: تحدانا الرئيس اوباما ان نكون جسورين ونحلم بلا حدود وهذا ما فعلناه , فبينما كنت فخورا بالطيران في مكوك فضائي سيحلم مستكشفو الغد بالسير فوق المريخ.

و نظام الاطلاق الفضائي سيستعير كثيرا من التكنولوجيا التي طورت لبرنامج المكوك المنتهي الان، ومن بينها المحركات الرئيسية لمسبار المكوك.

لكن في حال كان المكوك لديه ثلاثة محركات في الخلف، فان نظام الاطلاق الفضائي سيكون لديه خمسة محركات في مرحلة البناء الاساسية.

وفي مرحلة لاحقة ستضاف المزيد من مصادر الطاقة بالاضافة الى محركات اضافية تشبه المكوك ستكون اكبر من تلك التي كانت تربط بالمكوك.

و التصميم الاساسي  يهدف لان يتمكن الصاروخ العملاق من حمل 70 طن الى مدار الارض المنخفض، وهو ارتفاع وجود محطة الفضاء الدولية، اما الهدف الابعد فهو حكل 130 طن.

وللمقارنة، يشار ان اكبر صواريخ الاطلاق التجارية مثل اريان 5 ودلتا VI يمكنها فقط نقل 20 طن الى مدار الارض المنخفض.

وقدرة النقل الكبيرة للصاروخ العملاق تلك ضرورية لوضع المعدات اللازمة لمهام الفضاء البعيدة في مدار الارض، ولن تقتصر تلك المعدات على كبسولة اوريون بل ستضم على الارجح منصة ارتكاز وعربة هبوط يمكن انزالها على سطح كوكب اخر.

وفي حالة بعثة المريخ سيحتاج الامر الى عدد من صواريخ نظام الاظلاق الفضائي.

واتى هذا الاعلان بعد عدد من الدراسات التي قام بها المهندسون في ناسا، والجدل مع الكونغرس الذي اعتبر ان الوكالة لا تتحرك بالسرعة المطلوبة في المشروع الذي اقره الكونغرس.

ومن احالة نظام المكوك للتقاعد في يوليو لا تملك الولايات المتحدة وسيلة لايصال روادها الى الفضاء وتعتمد على صواريخ سويز الروسية في ذلك.

وعملت ناسا على دعوة القطاع الخاص لتوكل اليه خدمات النقل للمحكة الفضائية الدولية الا ان تلك الصواريخ والكبسولات التجارية لن تكون جاهزة قبل منتصف العقد كما انه لن يكون اي منها قادرا على نقل الرواد ابعد من مدار الارض المنخفض.

ولا توجد خريطة طريق تحدد متى والى اين ستحمل الكبسولة اوريون و صاروخ نظام الاطلاق الفضائي البشر، وان كان الرئيس اوباما تحدث عن ايصال رواد فضاء الى كويكب بحلول 2025 والى المريخ في موعد غير محدد في المستقبل.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:28