بيئة، الموسوعة البيئية

نتائج تلوث البيئة

تقييم المستخدم: / 6
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

نتائج تلوث البيئة

على الرغم من أن مقدار نتائج تلوث البيئة الناشيء في المنازل وأماكن العمل قد يكون ضئيلا عند مقارنته بالبيئات الأخرى، فإن تأثيره ملموس على صحة الناس ، وفى حين يتحتم على المؤسسات الصناعية و التجارية تطبيق التشريعات البيئية في ما يخص استخدام وطرح بعض المواد الكيميائية، مثل مبيدات الآفات والأصباغ والمنظفات، نجد الناس في المنازل لا يلتزمون بمراعاة التشريعات ويتعاملون مع نفس تلك الكيماويات الضارة بأسلوب يعود عليهم وعلى البيئة المحيطة بالضرر ، وهناك إحساس عام بأن الكيماويات المنزلية آمنة وغير ضارة وبالتالي يتكرر استخدامها وتداولها وطرحها بطرق غير سليمة .


ومن الأهمية بمكان لصحة الناس نوعية الهواء فى المنازل وأماكن العمل ، لأن الكثير من المواد التي يشيع استخدامها تبث غازات وأبخرة وجسيمات دقيقة على درجة كبيرة من الخطورة التي تعتبر أحد أخطر نتائج تلوث البيئة ، و يتلوث الهواء داخل المباني من جراء أنشطة الناس ، وقد تنساب الملوثات من الأثاث أو مواد البناء ، وفي العادة يتأثر الناس بتلوث الهواء الجوي داخل المباني أكثر منه خارجها، حيث يتنفس الإنسان لا إراديا نحو 25 كيلوغراما من الهواء يوميا، ويمضي أغلب حياته داخل مباني مغلقة، ولا سيما المسنون والمرضى ، وتتضمن الملوثات النمطية للهواء داخل المباني الرادون والأسبستوس ودخان السجائر والفورمالدهيد والمنظفات المنزلية .

والرادون غاز طبيعي نشط إشعاعيا ينشأ من التحلل الإشعاعي للراديوم ٢٢٦ الذي ينشأ بدوره من تحلل اليورانيوم ٢٣٨ ، ويرى العلماء أنه ينبغي ألا يزيد تركيز الرادون في الهواء داخل المباني على حوالي ٠٠١ بكرل/متر مكعب ، وتتفاوت محتويات مواد البناء من نظائر سلسلتي اليورانيوم- راديوم والثوريوم المشعة، ومن نظير البوتاسيوم 40 ، حيث توجد هذه النظائر في جميع أنواع الصخور والتربة،وبالتالي في مواد البناء، بتركيزات شديدة التفاوت ونظرا لآن الرادون غاز فهو سربع الحركة، وبتسرب بسهولة من التربة إلى داخل المباني من خلال الشقوق والفتحات في أساسات المبنى، وقد ينبثق من الطوب ومواد البناء الأخرى المستخدمة في البناء ، وقد يوجد الرادون في المياه الجوفية، ومنها يتسرب إلى الهواء أثناء الاستحمام باستخدام الدش، كما يمكن أن يوجد في الغاز الطبيعي المستخدم في المنازل كمصدر للطاقة، و يتسرب إلى جو المنازل خلال فترات إشعال الغاز في المطابخ أو السخانات ، وعموما، يتراوح تركيز الرادون في الهواء الطلق بين عدد محدود من البكرل وعدد صغير من عشرات البكرل في كل متر مكعب .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 28 شباط/فبراير 2012 09:39