بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية ناسا: مهمةّ رائدا الفضاء تبوء بالفشل
الارض والفضاء أبحاث علمية ناسا: مهمةّ رائدا الفضاء تبوء بالفشل

ناسا: مهمةّ رائدا الفضاء تبوء بالفشل

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قالت ناسا اليوم الأحد أن محاولة لاصلاح الخلل في نظام التبريد الموجود بمحطة الفضاء الدولية (اي اس اس) والتي تنطوي على السير في الفضاء قد منيت بالفشل.
وكان رائدا الفضاء الأمريكي ، دوغ ويلوك وتريسي كالدويل دايسون ، قد أمضيا أكثر من ثماني ساعات خارج محطة الفضاء الدولية لكنّهما ولكنهما لم يستطيعا من إصلاح المضخّة الخاصة بنظام التكييف الذي توقّف في 31 تموز.

وأضافت ناسا أنّ عملية السير هذه كانت أطول عملية سير في الفضاء في تاريخ المحطة الفضائية الدولية.

ونقلت صنداي تليجراف عن أحد المذيعين المسؤولين عن مراقبة العمليات التابع لناسا في هيوستن (تكساس) قوله: "لقد كانت مهمّة صعبة".

وقد حذر الخبراء فيما سبق أنّ عملية السير في الفضاء صعبة لأن رواد الفضاء سيكون التعامل مع خطوط الأمونيا في ضغط التشغيل الكامل ، مما يجعلها شديدة.

وأوضحت ناسا أنّه من المقرر عقد المرحلة الثانية للسير في الفضاء يوم الأربعاء عندما رواد الفضاء مرة أخرى محاولة لإصلاح النظام.

واضطر طاقم محطة الفضاء الدولية للحد من السلطة بعد الخطأ ، ولكن المسؤولين في ناسا يصرون على أن الأمريكيين الثلاثة والثلاثة روس الذين كانوا على متنها ليسوا في خطر.

ووفقاً للتقارير ، فإن المحطة تعمل الآن على سلسلة واحدة ، ولا تملك أدنى حماية في حالة فشل أجزاء أخرى من نظام التبريد.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13