بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية ناسا تهدف إلى إطلاق ديسكفري 24 فبراير
الارض والفضاء بعثات فضائية ناسا تهدف إلى إطلاق ديسكفري 24 فبراير

ناسا تهدف إلى إطلاق ديسكفري 24 فبراير

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قالت ناسا يوم الثلاثاء انها ستسعى لإطلاق مكوك الفضاء ديسكفري يوم 24 فبراير، بعد أن وجد المهندسين طريقة لتعزيز الشقوق على خزان الوقود الخارجي التي أخرت الاقلاع النهائي.


وقد عمل مهندسو ناسا منذ نوفمبر تشرين الثاني لمعرفة لماذا الشقوق بدأت تظهر على الأقواس 22 قدم طويلة الألمنيوم على شكل حرف يو، دعا المراسلين، على خزان الوقود الخارجي.

وفقا لمدير برنامج المكوك جون شانون، قد وجدت نفس المشكلة في خزان الوقود، وغيرها - 136، التي حلقت مايو 2010 مع المكوك اتلانتس، وهي المهمة التي انتهت دون وقوع حوادث.

"ومن المرجح أن ركبنا الطائرة اي تي - 136 مع بعض هذه التشققات"، وقال شانون، مضيفا ان ناسا ليست متأكدة تماما "ربما كان  لدينا وجود صدع أو اثنين في تلك المراسلين".

وقال شانون، المهندسين في إجراء اختبارات شاملة، وجدت أن المشكلة المعقدة لا تنسب فقط الى نوعية المواد أو العيوب التي تجذرت خلال الجمعية، ولكن بعض مزيج من الاثنين معا.

ووصف المعضلة بأنها "منخفضة المخاطر" ولكن في نفس الوقت، "يصعب قياسها كميا".

في النهاية، وافق المهندسون على تثبيت شرائح معدنية صغيرة، تسمى كتل دائرة نصف قطرها، إلى المراسلين من شأنه أن يعزز قوتها.

"من الصعب جدا ان اقول لكم حيث تؤكد الجمعية انها لا تستطيع ان تقول حقا أن الكشف بالأشعة السينية، ما كان كذلك فقررنا أن نتخلص من مناقشة كاملة من خلال وضع هذه الأمور في نصف القطر دعا الكتل"، قال شانون.

"انه بسيط جدا، أنيقة لإصلاح المشكلة،" قال.

واضاف "اننا على طريق تحقيق هذا الخزان الى 100 في المئة ".

وقال شانون إن العمل الذي يجري حاليا لإصلاح المراسلين ينبغي أن يكتمل بحلول 23 يناير.

"أنا واثق جدا بأن وصلنا أخيرا ترد عليها".

وقال مايك سوفرديني، الفضاء الدولية مدير برنامج المحطة، لم يكن ثابتا موعد الاطلاق ولكن ينبغي أن يكون عملي لمدة شهر في وقت لاحق من الشهر المقبل.

"نعتقد أنه يمكننا أن ندعم موعد إطلاق 24 فبراير،" قال.

"لا يزال هناك بعض العمل الذي يتعين القيام به لاستكمال كل هذا التخطيط الذي قمنا به على مدى الأيام القليلة الماضية."

تعاني اكتشاف النكسات منذ خدش محاولة لإطلاق أحدث منتجاتها في 5 نوفمبر عندما عثر الفنيين على الهيدروجين وتسرب في وقت لاحق سلسلة من شقوق طويلة على خزان الوقود الخارجي.

وقد أطلقت ديسكفري في الفضاء 38 مرة، وتهدف ناسا على تقاعد المكوك بعد رحلتها النهائية ال 39.

مهمة ديسكفري 11 يوما مع جميع أفراد طاقمها الأمريكية لستة هو تقديم الخدمات اللوجستية وحدة تسمى الضغط "ليوناردو" إلى المحطة الفضائية الدولية، التي سيتم إرفاق بشكل دائم الى المحطة الفضائية لتوفير المزيد من مساحة التخزين.

وسينقل المكوك جلب Robonaut 2، وأول روبوت يشبه الإنسان في الفضاء وإضافة دائمة إلى المحطة الفضائية الدولية، فضلا عن قطع الغيار.

ومن المقرر عمليتي سير في الفضاء، لأعمال الصيانة وتركيب عنصر.

الاكتشاف هو الأقدم في أسطول ثلاثة مكوكات المتبقية.

المكوكات الثلاثة الولايات المتحدة -- والاثنان الآخران اتلانتيس وانديفور -- ومن المقرر ان تصبح قطعة متحف مرة واحدة في برنامج مكوك الفضاء النهائي يأخذ مكانه.

ثم، المركبة الفضائية الروسية سويوز -- نسخة حديثة من الذي انخفض مؤخرا من ثلاثة أعضاء طاقم جديد لمحطة الفضاء الدولية، ومضاعفة لافراد الطاقم الستة -- لعدة سنوات وسوف يكون الوسيلة الوحيدة لنقل البشر الى الفضاء.

يتم تعيين آخر المكوك انديفور، بالإقلاع في نيسان / ابريل في ما سيتم اطلاق المكوك المقرر مشاركة لبرنامج الولايات المتحدة، على الرغم من إطلاق النهائي يمكن أن يحدث في الصيف قبل أن يتقاعد أسطول بأكمله من أجل الخير.

وامتنع مسؤولو وكالة ناسا للإجابة على أسئلة حول إطلاق إنديفور، وهو أن تكون بقيادة رائد الفضاء مارك كيلي.

زوجة كيلي، الولايات المتحدة النائب غبريال جيفوردز، يتعافى من إصابته بعيار ناري في الدماغ بعد لقاء سياسيا في توسون بولاية أريزونا.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:36