بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء تكنولوجيا ناسا تسعى لاستخدام البكتيريا لتشغيل روبوتات الفضاء
الارض والفضاء تكنولوجيا ناسا تسعى لاستخدام البكتيريا لتشغيل روبوتات الفضاء

ناسا تسعى لاستخدام البكتيريا لتشغيل روبوتات الفضاء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ناسا تسعى لاستخدام البكتيريا لتشغيل روبوتات الفضاء

تسعى وكالة الفضاء الامريكية الى تطوير جيل جديد من الروبوتات المستخدمة في تنفيذ مهمات في الفضاء الخارجي والتي تعتمد في تشغيلها على الميكروبات.

وبحسب تقرير نشره موقع فضاء المتخصص باخبار الفضاء والفلك  فان وكالة الفضاء الامريكية ناسا تبذل جهودا من اجل التوصل الى طرق تمكن من استغلال الميكروبات بهدف تزويد الجيل الجديد من الروبوتات بالطاقة اللازمة لتشغيلها بواسطة ربطها بخلايا لانتاج الوقود من الميكروبات.

واوضح التقرير ان تلك الخلايا يمكنها ان تستمر في تزويد الطاقة طالما ان غذاء الميكروبات يتوافر بدرجة تبقيها حية وهو ما يؤدي الى انتاج الطاقة الكهربائية الناجمة عن تفاعلات كيميائية تحدث داخلها ومن وجهة نظر الخبراء من الوكالة فان نجاح تلك الجهود في توفير الطاقة للروبوتات المستخدمة لتنفيذ مهمات في الفضاء الخارجي قد يوفر بديلا امام البعثات الفضائية التي تعتمد في تشغيل بطارياتها على الطاقة النووية او الطاقة الشمسية.

ونوه التقرير الى ان ناسا اعلنت عن تعطل العربة الالية المتجولة التي كانت تستخدمها على سطح كوكب المريخ وبشكل دائم خلال شهر ايار الماضي وذلك بعد حرمانها من التزود بالطاقة الشمسية بواسطة الواحها الشمسية بسبب الشتاء القاسي على هذا الكوكب.

واشار التقرير الى ان التوصل الى آليات واقمار صناعية ترتبط بانظمة طاقة لا تعتمد على اشعة الشمس او على دورة الليل والنهار او مواد خطرة كالمواد النووية والمواد الكيميائية القاسية يعني ان تفتح الابواب امام تمديد مدة البعثات العلمية غير ان المصدر نوه الى ان هذا النوع من خلايا الوقود لن تتمكن من تزويد العربات الجوالة الضخمة بالطاقة والتي تسعى وكالة ناسا الى تطويرها في المستقبل غير انها قد توفر طاقة تكفي لشحن بطاريات تعمل كمصدر مؤقت للطاقة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها