بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء تكنولوجيا ميزانية ناسا في المجهر الفضائي قبل الكوكب الاحمر
الارض والفضاء تكنولوجيا ميزانية ناسا في المجهر الفضائي قبل الكوكب الاحمر

ميزانية ناسا في المجهر الفضائي قبل الكوكب الاحمر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ميزانية  ناسا في المجهر الفضائي قبل  الكوكب الاحمر

تحافظ الميزانية الفيدرالية الاميركية لعام 2013  والتي كشف عنها اوباما النقاب اول من امس الاثنين  على ثبات معدلات التمويل في العام المقبل  لكنها تحد من التمويل المخصص لمهام استكشاف المريخ الروبوتية  وتحّول مخصصات مالية جديدة  لمهام الاستكشاف البشرية وتقنيات الفضاء  ووفقا لطلب ميزانية 2013 المقدم من البيت الابيض  ستتلقى وكالة  ناسا  لابحاث الفضاء 17.7 مليار دولار العام المقبل  اي اقل بمقدار 59 مليون عما تلقته عام 2012 ومع ذلك فسوف تعاني جهود العلوم الفضائية  لناسا من خصم مقداره 20 في المئة العام المقبل  حيث اكتفى اوباما بتخصيص 1.2 مليار دولار لمهام استكشاف الفضاء غير الماهولة لكوكب المريخ وغيره من اجسام المنظومة الشمسية وفي نفس الوقت سوف يزداد التمويل لمهام الاستكشاف البشرية والرحلات الفضائية التجارية بنسبة 6 في المئة لتصبح 3.93 مليار دولار بينما ستحصل تقنية الفضاء على زيادة بنسبة 22 في المئة لتصل 699 مليون دولار.

ويقول الخبراء ان تقليص تمويل عمليات استكشاف الكواكب  سوف يجبر  ناسا  على التخلي عن مشروع مهام استكشاف المريخ  اكسبو مارس  الذي كانت تقود العمل فيه  الوكالة الفضائية الاوروبية  سعيا لارسال مركبة فضائية تدور حول الكوكب الاحمر  بالاضافة لمسبار يحمل حفارا للهبوط على سطحه عامي 2016 و2018 على التوالي  وكان من المقرر ان توفر  ناسا  صواريخ للمهمتين  وكذلك اجهزة ومعدات اخرى متنوعة.

وينظر الى هاتين المهمتين على انهما تمثلان خطوتين مهمتين نحو ارسال مهمة لجمع عينات من المريخ والعودة بها لسطح الارض لتحليلها  وهي مهمة يرى العديد من الخبراء والباحثين انها تمثل افضل وسيلة ممكنة للبحث عن اي آثار للحياة على الكوكب الاحمر وحول ذلك يقول  جون لوجسدان  خبير السياسات الفضائية ان تلك التقليصات المالية سوف تؤثر على برنامج ناسا الفضائي طويل الامد لاستكشاف المريخ  والمصحوب بمهمة لاعادة العينات التي يتم جمعها من على سطحه للارض والذي كان من المفترض ان يكلف مليارات الدولارات .

ويشار الى ان المخصصات المقترحة من البيت الابيض لوكالة ناسا خلال العام المالي 2013 تمثل اقل من 0.5 في المئة من اجمالي الميزانية الفيدرالية البالغة 3.8 تريليون دولار ومع ذلك كانت مشروعات اخرى تابعة لناسا افضل حظا من المهام المشار اليها في ميزانية 2013 المقدمة من البيت الابيض فمشروع  برنامج علوم الارض  التابع لناسا مثلا سوف يخُصص له 1.7 مليار دولار  اي اكثر قليلا من المبلغ الذي خصصه له اوباما في ميزانية 2012.

ويضع البيت الابيض تطوير  تقنية الفضاء ضمن اولوياته  كما يتبدى من حقيقة ان المبلغ المطلوب لذلك البند في مقترح ميزانية 2013 كان اكبر من العام الذي يسبقه بنسبة 22 في المئة وجاء في الملخص الذي اعده البيت الابيض لتوضيح الخطوط الاساسية لمقترحه الخاص بميزانية عام 2013  ان  التزام الادارة بتعزيز الدور الذي تلعبه ناسا في مجال تطوير تقنية الفضاء يهدف للقيام بالابتكارات الضرورية للمحافظة على الصناعة الفضائية وتفوقها التقني لسنوات طويلة قادمة .

والى ذلك يخصص اوباما في مقترح الميزانية 2.9 مليار دولار لـ  الجيل الثاني من نظام النقل الفضائي الماهول  الذي يتكون من صاروخ رفع ثقيل يطلق عليه  نظام الاطلاق الفضائي   SLS  بالاضافة للكبسولة الفضائية  مركبة الطاقم المتعددة الاغراض  اوريون   ومهمتا  SLS  و اوريون  المصممتان لحمل رواد فضاء لمواقع في الفضاء البعيد مثل الكويكبات او اشباه الكواكب وكذلك كوكب المريخ  خصص لهما مبلغ 3 مليارات دولار في العام المالي 2012  وتامل وكالة ناسا ان يكونا في الخدمة الفعلية بحلول عام 2021 ويذكر ان النقل التجاري الفضائي قد حصل على تصويت بالثقة في طلبات ميزانية 2013  كما يتبين من تخصيص اوباما مبلغ 830 مليون دولار لمشروع تطوير الاطقم التجارية الخاص بناسا   CCDev  وكذلك للجهود التي تبذلها الوكالة لتشجيع شركات الطيران الفضائي الخاصة على البدء في نقل رواد الفضاء من والى  المحطة الفضائية الدولية .

وتقليص الانفاق على مهام استكشاف الكواكب يتم جزئياً بغرض المساعدة على توفير التكاليف اللازمة لتصنيع ما يعرف بـ تيلسكوب جيمس ويب الفضائي  JWST وهو عبارة عن مجهر ضخم تصفه ناسا بانه المشروع الذي سيكون خليفة مشروع تيلسكوب هابل الفضائي ومن المعروف ان هذا المشروع قد عانى من بعض التعقيدات المالية والتاجيلات  ففي عام 2001 مثلا رات  الاكاديمية الوطنية للعلوم ان مبلغ مليار دولار سوف يكون كافيا لتصنيع وتشغيل المشروع  في حين ان التقييم الرسمي لتكلفة ذلك المشروع والذي اجرته ناسا تحدث عن 5 مليارات  كما اوضح ان الاطلاق لن يتم قبل عام 2014 اما الآن فقد استقر الراي على ان التكلفة سوف تكون 8.8 مليار دولار وان الاطلاق لن يتم قبل عام 2018 على اقل تقدير ويشار الى ان البيت الابيض قد خصص لمشروع  JWST مبلغ 628 مليون دولار في ميزانية عام 2013 مقارنة بمبلغ 519 في عام 2012 وقال  لوجسدان ان  الانتهاء من مشروع المجهر المذكور قد اُُعطي اولوية تفوق تلك الممنوحة للبدء في التكليف بمهام جديدة لاستكشاف المريخ .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها