بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان
المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان

مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


ان تداعيات معضلة السير المكبلة لحركة المواطنين في لبنان هي اغلى في كلفتها مما يشعر به المواطن واعمق من سطحية نظرة المسؤولين السياسيين والاداريين للضرر الناجم عن هذه الآفة

وعدم التصدي لها بفعالية و تعد من اهم مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان و سنعرض لمحة عن الاضرار والخسارات الاقتصادية الناجمة عن ازمة السير .

خسارة الوقت الذي لا يعوض ان الاحصائيات الرسمية تقدر القوى العاملة في لبنان بحوالي 1,400,000 فرد موظفين و اصحاب عمل يتنقلون بين منازلهم ومراكز عملهم يوميا بوسائل نقل خاصة او شبه عامة بسبب غياب نظام نقل عام فعال يليق بالمواطن العامل المنتج مما يسبب حالة الاختناق القائمة في الطرقات وازمة السير التي اصبحت آفة على الاقتصاد اللبناني و تعتبر من مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان .

ولقد قمنا ببحث ميداني بطرح اسئلة على عينة من الموظفين المتنقلين بين منازلهم ومراكز عملهم عن الوقت الضائع يوميا نتيجة ازمة السير فتبين ان الفرد يهدر نحو 60 دقيقة يوميا في طريقه من العمل واليه اي ما يقارب 12,5% من وقت القوى العاملة اي 1,400,000 ساعة عمل او ما يقارب 12,5 من الناتج القومي المقدر بـ 4,875 مليارات دولار سنويا و الذي يعتبر من مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان .

كلفة تدني انتاجية القوى العاملة ان اختناق الطرقات ومراوحة السيارات مكانها في الصباح خاصة تدفع ببعض السائقين الى تخطي قوانين السير ومخالفتها والخروج عن آداب التعامل مع الغير من دون اعتبار لوجود شرطة السير التي تتغاضى وتتماهى عن واجباتها وبالتالي يصل الموظف الى عمله متاخرا ومتوترا ويحتاج الى بعض الوقت المقدر بـ15 الى 20 دقيقة ليستعيد رصانته وحسن تصرفه ومستوى انتاجيته هذا التوتر اليومي يؤدي الى انخفاض في انتاجية العامل 4% من طاقته اي 1,4 مليارات دولار سنويا.

كلفة المحروقات في الوقت الضائع تستهلك السيارة في الستين دقيقة وهي تراوح مكانها حسب تقدير الخبراء حوالى 4 ليترات من المحروقات اي 6000 ل.ل حسب حجم محرك السيارة ولو اعتبرنا ان 40% من 1,150,000 المليون ومئة وخمسين الف سيارة المسجلة في لبنان اي 460,000 سيارة هي قيد السير في آن واحد فتكون قيمة المحروقات المهدورة يوميا 2,760,000,000 ل.ل 460,000×6000 اي 1,800,000 دولار واذا اعتبرنا ان زحمة السير الخانقة قائمة خمسة ايام في الاسبوع اي 260 يوما في السنة فتقدر قيمة المحروقات المهدورة بـ 468 مليون دولار سنويا هذا اضافة الى كلفة تآكل المحرك وبقية اجزاء السيارة في الوقت الضائع والتي لا معرفة لنا بنظام احتسابها.

الآثار السلبية على القطاع السياحي من جهة اخرى فان ازمة السير اخذت تنعكس على القطاع السياحي في لبنان فالسائح عامة يقصد لبنان للاستجمام والتنقل في ربوعه والاماكن الاثرية والسياحية الممتدة من الشمال الى الجنوب والبقاع ولكن مؤخرا وبسبب صعوبة التنقل والمعاناة التي يعيشها السائح من جراء القيادة بغير مسؤولية والمخالفة لابسط قوانين السير من قبل المواطنين انعكست آفة السير وتوابعها على مزايا لبنان وعوالمه السياحية مما حدا بعدد من السائحين الدوريين للبنان من عرب وغيرهم الى اعتماد مناجع سياحية اكثر انتظاما واقل ارهاقا لاعصابهم وجيوبهم ان الخسارات التي تنجم عن هذا التحول على الاقتصاد اللبناني صعبة التقدير في غياب احصاءات دقيقة ولكن لو اعتمدنا نسبة انخفاض عدد السياح بـ15 في المئة سنويا وباستمرار وتاثير ذلك على مداخيل الفنادق والمطاعم والملاهي ومبيع السلع والخدمات الاخرى التي يستهلكها السائح عند زيارته لبنان ولو تجرانا على تقدير هذه الخسارات بالارقام بغياب الاحصاءات الدقيقة لقلنا تقارب خسارة القطاع السياحي سنوياً المليار دولار سنويا وبشكل متراكم كون حصة القطاع السياحي من الدخل القومي في لبنان تشكل 15% .

تجزئة سوق العمل امام المواطن ان لازمة السير مساوئ اقتصادية عميقة اخرى كتجزئة وتقليص سوق العمل امام المواطن الذي اخذ يتحاشى العمل خارج نطاق سكنه بسبب الكلفة والجهد للانتقال مسافات قصيرة بالمطلق ومضنية ومكلفة بالفعل ان هذه الحواجز الجغرافية الوهمية التي خلقتها آفة السير في لبنان مع غيرها من المعيقات تحول دون وصول اليد العاملة الفعالة الى المناطق التي هي بحاجة اليها فتضحي عاطلة من العمل وفي المقابل تضمر انتاجية الشركات والمصانع في مناطق اخرى بسبب النقص في اليد العاملة الكفوءة في محيطها و التي تعد من اشهر مواضيع عن التلوث البيئي في لبنان .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 19 كانون2/يناير 2012 16:16