بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو

مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قالت المنظمة العالمية للارصاد الجوية ان درجات حرارة الارض تواصل ارتفاعها وذلك على الرغم من انه لم يتم تسجيل درجات حرارة قياسية خلال العام الحالي ففي تقريرها السنوي الى قمة الامم المتحدة للمناخ والتي بدأت اعمالها الاثنين في مدينة دوربان بجنوب افريقيا وتستمر حتى التاسع من الشهر اللمقبل


قالت المنظمة المذكورة يعتبر عام 2011 ياتي حتى الوقت الراهن في المرتبة العاشرة على قائمة السنوات الاكثر ارتفاعا لدرجات الحرارة منذ بداية هذا النوع من الرصد والتسجيل ونقل التقرير عن مايكل جارود الامين العام للمنظمة العالمية للارصاد الجوية قوله ان علمنا راسخ عميق فهو يثبت بشكل لا شك فيه ان درجة حرارة الارض اخذة بالارتفاع وهذا الارتفاع ناجم عن انشطة بشرية في مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو .

وتبذل دول العالم اخر محاولة لانقاذ بروتوكول كيوتو في محادثات للتغير المناخي بدات الاثنين في مدينة دوربان بجنوب افريقيا وتهدف الى خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي يقول علماء انها تتسبب بارتفاع منسوب مياه البحار وبعواصف شديدة وبانخفاض انتاجية المحاصيل من خلال مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو .

و يلزم البروتوكول الذي جرى الاتفاق عليه في عام 1997 ودخل حيز التنفيذ عام 2005  اغلب الدول المتقدمة بوضع حدود قصوى للانبعاثات الحرارية وتعتبر محادثات قمًَّة دوربان للتغيُّر المناخي آخر فرصة لتحديد مجموعة جديدة من الاهداف قبل انتهاء المدة المحددة للالتزام الحالي في عام 2012.

وقد ناقش المشاركون في مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو الاثنين و ظهور تقارير تفيد بان كندا قد تناى بنفسها رسميا عن بروتوكول كيوتو بحجة ان اقتصادها قد يتاثَر سلبا في حال اتخذت اجراءات اكثر صرامة للتقليل من انبعاثات الغازات مقارنة بتلك التي تتخذها جارتها الجنوبية الولايات المتحدة .

وكانت الاطراف الرئيسية في مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو على خلاف دام سنوات وبات التحذير قويا من وقوع كوارث مناخية كما اعرب دبلوماسيون عن قلقهم من قدرة جنوب افريقيا البلد المضيف على تذليل العقبات في المحادثات الصعبة التي تشارك فيها قرابة 200 دولة وتستمر حتى التاسع من شهر ديسمبر كانون الاول المقبل وينعقد الامل على توصل الاطراف المشاركة في المحادثات الى اتفاق لمساعدة البلدان النامية الاشد تضررا من ارتفاع درجة حرارة الارض بالاضافة الى اتخاذ اجراء عاجل لانقاذ البروتوكول.

مناقشة ارتفاع درجة حرارة الارض خلال قمة دوربان و الموقف من بروتوكول كيوتو  يظهر انه تلوح في الافق ايضا فرصة لامكانية ان تتعهد الاقتصادات المتقدمة المسؤولة عن حدوث اغلب الانبعاثات باجراء عمليات خفض اعمق لتلك الانبعاثات لكن ازمة الديون التي تعصف بدول منطقة اليورو وبالولايات المتحدة تجعل من المستبعد ان توفر تلك الدول المزيد من المساعدات او تفرض اجراءات جديدة قد تضر بمتطلبات النمو لديها وقال ايان فراي كبير المفاوضين عن جزيرة توفالو الواقعة في المحيط الهادي انه من المحتمل ان تغرق تلك الجزيرة جراء ارتفاع منسوب مياه البحار .









 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 11:18