بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة منافسة اتحادات الشركات على مشروع الطاقة الشمسية الحرارية
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة منافسة اتحادات الشركات على مشروع الطاقة الشمسية الحرارية

منافسة اتحادات الشركات على مشروع الطاقة الشمسية الحرارية

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

أشارت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية ان المغرب قام باختيار أربعة اتحادات شركات  من بين 19 اتحادا تقدم بعروض للمنافسة على تطوير المرحلة الاولى من مشروع للطاقة الشمسية بقدرة 500 ميجاوات في جنوب البلاد.

 

والاتحادات الاربعة التي تأهلت هي اتحاد يضم ابينسا وابينجوا سولار وميتسوي وأبوظبي الوطنية للطاقة ,واتحاد يضم اينل وايه.سي.اس واتحاد يضم شركة أكوا وشركة ارييس وشركة تي.اس.كيه بالاضافة الى اتحاد يضم أوراسكوم للانشاء والصناعة المصرية وسولار ميلينيام وايفونيك شتيج.

والهدف من عملية التأهيل هي اختيار شركات مستقلة لتتنافس على تصميم وتمويل وانشاء وتشغيل وصيانة محطة للطاقة الشمسية الحرارية في مدينة ورزازات في جنوب البلاد.

اما الاتحادات الخمسة عشر التي تم رفض عروضها تضم شركات مثل جنرال الكتريك للنفط والغاز والستوم باور وميتسوبيشي كورب واس.ان.سي لافالين وانترناشونال باور ولوكهيد مارتن وجيه.جي.سي كورب ودايو للهندسة وناريفا القابضة المملوكة لشركة تملك العائلة المالكة المغربية أكبر حصة فيها.

وبينت الوكالة انها ستقوم بارسال طلبات لاتحادات الشركات المتأهلة لتقديم عروضهم بنهاية يناير كانون الثاني 2011.

ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل وحدة ورزازات بقدرة 125 ميجاوات ثم يجري تطويرها على مراحل الى أن تصل الى 500 ميجاوات قبل نهاية 2015.وستعتمد المرحلة الاولى من مجمع ورزازات على تقنيات تركيز الطاقة الشمسية.

وتعد محطة ورزازات أول محطة تعمل ضمن برنامج وطني للطاقة الشمسية بقيمة تسعة مليارات دولار من المتوقع أن يضم خمس محطات كهرباء ستشكل 38 بالمئة من طاقة توليد الكهرباء في البلاد بحلول 2020.

ويمثل البرنامج محطو ورزازات أهمية كبيرة للمغرب الذي لا يمتلك موارد نفط أو غاز ويسعى لتنويع صادراته الى الاتحاد الاوروبي شريكه التجاري المتعطش للطاقة.

وتعول السلطات المغربية على الطلب على الطاقة النظيفة التي سيولدها مشروع ديزرتك وهو مشروع للاتحاد الاوروبي تبلغ تكلفته 400 مليار يورو اي ما يعادل494 مليار دولار,ويهدف لاستغلال الطاقة الشمسية من الصحراء الكبرى لتوفير 15 بالمئة من احتياجات أوروبا من الكهرباء بحلول 2050.

ويتطلع المغرب الان لتصدير فائض الكهرباء الى أوروبا عبر اسبانيا حيث يمتلك هناك رخصة تجارية تسمح له ببيع الكهرباء.




إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 14:00