بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب مناخ وتضاريس كوكب عطارد
الارض والفضاء كواكب مناخ وتضاريس كوكب عطارد

مناخ وتضاريس كوكب عطارد

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مناخ وتضاريس كوكب عطارد

ان تضاريس سطح كوكب عطارد أشبه مايمكن بتضاريس سطح القمر

, فكلاهما يكتسي بطبقة رقيقة من غبار السليكات الناعم الذي يعكس 6 بالمائة من ضوء الشمس، الذي يستطيع الوصول إليه، وهو المقدار نفسه الذي يعكسه القمر , و كوكب عطارد تمتد عبى سطحة سهول عريضة منبسطة، تتداخل بها جروف صخرية شديدة الانحدار، والعديد من الفوهات مثل تلك التي على سطح القمر , ووفق ما يعتقدة كثير من علماء الفلك أن تلك الفوهات الفائرة تشكلت بواسطة النيازك التي تهوي بسرعة عالية جدا وترتطم بسطح الكوكب , إن الغلاف الجوي المحيط بكوكب عطارد خفيف جداً، فإنه لايتمكن من التقليل من سرعة اندفاع النيازك نحو سطح  كوكب عطارد , كما أن الحرارة البسيطة الناشئة عن الاحتكاك لاتستطيع إحراقها.

 


وبالرغم من تشابه تضاريس سطح كوكب عطارد مع سطح القمر، فإن كثيراً من العلماء يعتقدون أن باطن كوكب عطارد يشبه إلى حد كبير باطن الأرض , فقد أدى اكتشاف وجود مجال مغناطيسي حول كوكب عطارد إلى اعتقاد بعض العلماء أن كوكب عطارد له قلب كبير من الحديد المنصهر بالإضافة إلى معادن ثقيلة غير ذلك كالأرض
و اما مناخ كوكب عطارد فهو جاف شديد الحرارة، غير محاط بالهواء , وتصل شدة أشعة الشمس التي تسقط على كوكب عطارد سبعة اضعاف الأشعة التي تسقط على الأرض.

وتظهر الشمس ضخمة في سماء كوكب عطارد ، فتظهر مساحتها أكبر من ضعف مساحة الشمس التي نراها من الأرض بنسبة 5: 2. وايضا لاتوجد في جو كوكب عطارد غازات كافية لامتصاص جزء من حرارة وضوء الشمس؛ ولهذا ترتفع درجة حرارة كوكب عطارد إلى 427 درجة مئوية خلال النهار، وتنخفض إلى -173 درجة مؤية تحت الصفر خلال الليل. وبسبب عدم وجود غلاف جوي يُذكر، فإن سماء كوكب عطارد تظهر سوداء، وتشاهد فيها النجوم خلال النهار.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:29