بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة مكونات البيئة الطبيعية في ليبيا
نظام البيئي مواضيع متفرقة مكونات البيئة الطبيعية في ليبيا

مكونات البيئة الطبيعية في ليبيا

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طبيعة الاقاليم الحيوية في ليبيا ينعكس نمط الموارد الحيوية وطبيعتها في شخصية الاقليم في السمات التالية الارتباط المتميز بين النباتات والحيوانات الكائنة فيه اذ يمكن إتخاذ الصور النباتية الطبيعية ولا دخل للإنسان فيها دليلا على تفاعل الظروف الطبيعية مجتمعة فالغطاء النباتي نتيجة لتفاعل الموقع الجغرافي

مع عامل التضاريس والمناخ والتركيب الجيولوجي للصخور التي أشتقت منها الثربة يلعب دورا كبيرا في تكوين التربية وفي تعديل بعض المؤثرات المناخية المحلية بل قد يؤثر في بعض المظاهر الطبيعية الاخرى بما فيها بعض المظاهر الجيومورفولوجية .

وللغطاء النباتي يعتبر من مكونات البيئة الطبيعية في ليبيا و له تاثير واضح في حياة الانسان والحيوان فالغطاء النباتي يؤثر تاثيرا كبيرا في حياة الاقليم الاقتصادية ويؤثر بالتالي في حياة الإنسان الاجتماعية وفي مستواه وحضارته وترتبط حرفته الى حد كبير بالغطاء النباتي السائد كما يرتبط نمط الانتاج بنوع النباتات المتوفرة  و مر تطور كل اقليم بعدة مراحل ظهرت وإنقرضت فيها انواع مختلفة من الاحياء حتى وصل إلى الصورة الحالية المميزة له ان نمط التوزيع النباتي يتبع بمراحل التعاقب بين مجموعات الغطاء النباتي الحالية وتظهر مراحل التدهور كما هو الحال في مناطق حوض البحر المتوسط من بنية الغطاء النباتي من مرحلة الغابة إلى مرحلة الاحراش او الماكي إلى مرحلة الشجيرات ومنها إلى مرحلة الشجيرات الصغيرة القصيرة ثم إلى مرحلة أراضي الأعشاب الحولية واخيرا الى مرحلة الاراضي الجرداء ويلاحظ هذا في اجزاء اقليم سهل بنغازي والاقليم الجنوبي للجبل الاخضر .

ان التعاقب التجددي بتكوين ما يعرف بنباتات الذروة يتبع نفس المراحل السابقة بشكل مخالف الا ان الزمن اللازم لحدوث هذا التعاقب او التجديد غير معروف فيظهر كل اقليم نوعا من التوازن بين ظروف كل بيئة وما به من الكائنات الحية فيلاحظ مثلا في اقليم الغابات واحراش الجبل الاخضر لانواع من الحيوانات المستانسة مثل الماعز والاغنام والأبقار ومن الحيوانات البرية مثل الثعالب والذئاب والارانب والغزال وغيرها ويمكن تصنيفها على اساس اقاليم حياتية .

ان الشخصية الاقليمية المميزة ليست ثابتة وليس لها صفة الديمومة بل قابلة للتغيرات التي تمس عناصر بيئتها وما يصاحبها من تغيرات في الغطاء الحيوي وبذلك يعد الاقليم ديناميكي الشخصية اذ تعد هذه المساحات الشاسعة من الاراضي شبه الصحراوية والصحراوية قديما اصغر بكثير من حجمها الحالي كما كانت تمتاز بمناخ رطب يشبه مناخ غرب أوروبا الحالي وهناك ادلة وشواهد تثبت صحة ذلك منها النقوش والرسومات الصخرية في الصحراء الكبرى في جبال اكاكوس في جنوب ليبيا التي تعبر عن حياة رعوية زاخرة في الازمنة الغابرة والعثور على بقايا هياكل الفيلة الهندية والتماسيح في جبال تبستي يعد دليلا على غزارة الامطار التي كانت تسقط على الصحراء وما انتشار الاودية الجافة والبحيرات الصحراوية والكثبان الرملية الا دليل على المناخ الرطب الذي كان يسود منطقة الصحراء الكبرى قبل فترة لا تتجاوز 10  15  ألف سنة و هذه هي مكونات البيئة الطبيعية في ليبيا .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها