بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري

مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

شاركت الكويت في الحدث العالمي البيئي ساعة الارض مع اكثر من 100 دولة حول العالم  في إطفاء انوار اكثر من 26 مجمعا بالاضافة الى بعض البنايات الحضارية كأبراج الكويت لمدة ساعة كاملة .
وبينت رئيسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري التابع لمركز العمل التطوعي فاطمة السالم ان ساعة الارض حدث بيئي عالمي يشارك فيه الجميع من افراد وشركات، بشكل تطوعي، عن طريق اطفاء الاضاءة والانوار الغير الضرورية والاجهزة الكهربائية غير اللازمة في منازلهم ومؤسساتهم لمدة ساعة واحدة

 

واوضحت رئيسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري ان الهدف من ذلك ليس ترشيد استهلاك الكهرباء بقدر بيان مدى قدرة البشرية على تقليل انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكربون الناتجة عن حرق الوقود الاحفوري بشكل عام، حيث يعتبر هذا الغاز السبب الرئيسي في ظاهرة الاحتباس الحراري التي تهدد كوكب الارض.

وأشارت رئيسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري الى ان الكويت تشارك للعام الثالث على التوالي في هذا الحدث العالمي ساعة الارض الذي يهدف الى رفع مستوى الوعي البيئي لدى عامة افراد المجتمع بالتغييرات المناخية وتأثيراتها الحالية والمستقبلية على الحياة في الكرة الارضية.
واضافت ان اجماع الافراد والشركات على تقليل الانبعاثات الضارة من خلال اتخاذ اجراءات بسيطة كاطفاء الاضاءة غير الضرورية له الاثر الواضح في بيان مدى الوعي البيئي الذي وصلنا اليه.
وشددت رئيسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري على ان هذا الاجماع العالمي من قبل الافراد والشركات يساهم في حث الحكومات على التوصل الى اتفاق واضح وحلول جذرية لكارثة بيئية في تفاقم مطرد ومخيف للاحتباس الحراري.

وبالنسبة لفعاليات مشاركة الكويت في هذا الحدث العالمي هذا العام، قالت رئيسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري ان الاحتفال بــساعة الارض اقيم في المركز العلمي بتنظيم من فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري، بالتعاون مع شركة لوياك حيث شارك فيه الزوار من الاطفال والشباب واولياء امورهم بالانشطة التي اعدها فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري للحضور.
وذكرت ان الفعاليات بدأت من الساعة الرابعة والنصف مساء، وتضمنت محاضرة ثقافية ألقاها مكي القلاف، الى جانب بعض الأنشطة الترفيهية والمسلية للأطفال وهي تعليم الاطفال اعادة التصنيع والاستخدام، بالإضافة إلى توعيتهم عن الاحتباس الحراري.
وبينت ريئسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري أنه ابتداء من الساعة الثامنة والنصف مساء تم البدء باطفاء المصابيح والأجهزة الكهربائية غير الضرورية لمدة ساعة، وذلك للتخفيف عن مصادر الطاقة التي تسرف بالإضافة إلى محاولة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض ان يقللوا من استخدام هذه الطاقة.

أوضحت السالم أن فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري فريق تطوعي يضم 20 عضوا من المتطوعين من الجنسين، داعية محبي التطوع من شباب الكويت إلى الانتساب إلى الفريق، للمساهمة في رفع الوعي بقضايا البيئة في البلاد.

وقالت ريئسة فريق الكويت لمكافحة الاحتباس الحراري ان حملة ساعة الأرض بدأت في مدينة سدني باستراليا في عام 2007، ثم ما لبثت ان تحولت إلى حدث عالمي، باتخاذ يوم السبت الأخير من مارس كل عام يوما لتنفذ هذه الحملة



 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 13:36