بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مكافحة الاحتباس الحراري بالعوالق البحرية
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مكافحة الاحتباس الحراري بالعوالق البحرية

مكافحة الاحتباس الحراري بالعوالق البحرية

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اكتشف عالم امريكي وسيلة ناجعة وسهلة من اجل مكافحة الاحتباس الحراري تتمثل في القاء مخصبات معينة في مياه البحر

من شأنها ان تساهم في تكاثر العوالق البحرية النباتية الدقيقة Plankton التي تقوم بانتاج غازات كفيلة لمكافحة الاحتباس الحراري.

 

حيث قال العالم الذي يدعى اوليفر وينغينتر ان من شأن العوالق البحرية انتاج غاز سلفات الديميثيل المعروف باسم DMS المسؤول عن تشكيل الغيوم واشار وينغينتر ايضا ان الحل الذي يقترحه قد لا يكون جذريا لكنه في الوقت نفسه قادر على تجنيب الارض ارتفاع الحرارة بفضل طبقة الغمام التي ستحميها بانتظار ان يقدم العلم حلا نهائيا لمكافحة الاحتباس الحراري.

وكما طلب العالم الامريكي اوليفر وينغينتر الحصول على المزيد من الاموال لتغطية نفقات ابحاثه ودعا الدول التي تحاول الحد من انتاج الغازات السامة ومكافحة الاحتباس الحراري الى المساعدة على تطبيق فكرته.

وجاء في البحث ان الفكرة خطرت لاوليفر وينغينتر خلال العام 2002 عندما كان يقوم بتنفيذ دراسة حول امكانية تحويل الغازات المسببة للاحتباس الحراري الى غذاء للعوالق البحرية عبر الهندسة الجينية.

كما كانت الامم المتحدة قد اصدرت في مايو الماضي تقريرا خاصا حول الاحتباس الحراري قد حذرت فيه من تزايد كوارث الجفاف والفيضانات التي قد تؤدي على اغراق الاف الجزر المأهولة بالسكان ولا سيما في مناطق شرق اسيا بالاضافة الى تفاقم الجوع في افريقيا فضلا عن انقراض العديد من الانواع النباتية والحيوانية المهددة.

وتوقع التقرير ايضا ان تذوب الانهار الجليدية في منطقة جبال الهيمالايا بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري وهي اعلى سلسلة جبال في العالم مما سيكون له تأثيرات على مئات الملايين من البشر.

وكما لفت التقرير الى ان استمرار ظاهرة الاحتباس الحراري من الممكن ان يؤدي الى ذوبان تلك الانهار الجليدية بمعدلات سريعة جدا مما يؤدي الى تقلص مساحتها من نحو 500 الف كيلومتر مربع حاليا الى 100 الف كيلومتر مربع فقط بحلول الثلاثينات من القرن الحالي

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 04 أيار/مايو 2012 10:39