بيئة، الموسوعة البيئية

مفهوم تلوث الهواء

تقييم المستخدم: / 7
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مفهوم تلوث الهواء

مفهوم تلوث الهواء هو ان  تتواجد جزيئات أو جسيمات في الهواء وبكميات كبيرة عضوية أو غير عضوية بحيث لا تستطيع الدخول إلى النظام البيئي وتشكل ضررا على العناصر البيئية. والتلوث الهوائي يعتبر اكثر أشكال التلوث البيئي انتشارا نظرا لسهولة انتقاله وانتشاره من منطقة إلى أخرى وبفترة زمنية وجيزة نسبيا ويؤثر هذا النوع من التلوث على الإنسان والحيوان والنبات تأثيرا مباشرا ويخلف آثارا بيئية وصحية واقتصادية واضحة متمثلة في التأثير على صحة الإنسان وانخفاض كفاءته الإنتاجية كما أن التأثير ينتقل إلى الحيوانات ويصيبها بالأمراض المختلفة ويقلل من قيمتها الاقتصادية ، أما تأثيرها على النباتات فهي واضحة وجلية متمثلة بالدرجة الأولى في انخفاض الإنتاجية الزراعية للمناطق التي تعاني من زيادة تركيز الملوثات الهوائية بالإضافة إلى ذلك هناك تأثيرات غير مباشرة متمثلة في التأثير على النظام المناخي العالمي حيث ان زيادة تركيز بعض الغازات مثل ثاني أكسيد الكربون يؤدي إلى انحباس حراري يزيد من حرارة الكرة الأرضية وما يتبع ذلك من تغيرات طبيعية ومناخية قد تكون لها عواقب خطيرة على الكون .

تعود أسباب مفهوم تلوث الهواء تحديدا إلى المصادر التالية:


1- قطاع النقل والمواصلات على أنواعها
يعد هذا القطاع مصدر نحو 70 في المائة من الغازات الملوثة الموجودة في الهواء . وهذه النسبة المرتفعة سببها التزايد الهائل في إنتاج واستعمال السيارات والآليات الذي بدأ بعد الحرب العالمية الثانية. وبالتالي فإن تزايد عدد السيارات يعني زيادة في كمية الغازات المنبعثة من عوادم هذه السيارات وتحدد كمية الغازات الصادرة من قطاع النقل بحسب نوع الآليات وحجم المحركات ونوعية الوقود المستعملة. أما أهم الملوثات الهوائية الصادرة من قطاع النقل فهي غاز أول أكسيد الكربون (CO) الناتج من عمليات الحرق غير الكاملة، وأكسيدات النيتروجين (NOx) والغازات الهيدروكربونية (HC) هذا إضافة إلى مادة الرصاص الصادرة من احتراق بعض أنواع الوقود التي تحوي هذه المادة بتركيبتها .

2 - مراكز الاحتراق الثابتة
تشمل هذه المراكز بوجه أساسي المحطات الحرارية لتوليد الطاقة الكهربائية وسائر المراكز الصناعية التي تستعمل الوقود في مراحل الإنتاج ، مثل معامل الصلب والحديد والإسمنت وغيرها وبالتقدير العام ، فإن محطات الكهرباء الحرارية تستهلك ربع الإنتاج العالمي من مواد الطاقة ، وبالتالي فإن نسبة مماثلة من الغازات والملوثات الهوائية مصدرها هذه المحطات وأهم الملوثات الصادرة من محطات الكهرباء هي غاز ثاني أكسيد الكربون وأكسيدات النيتروجين وثاني أكسيد الكبريت والجزيئات على أنواعها .   

3 - المراكز والتجمعات الصناعة
تستهلك المراكز والتجمعات الصناعية قسماً كبيراً من الطاقة والمواد الأولية وبخاصة في البلدان المتطورة ويعد هذا القطاع السبب الرئيسي لتلوث الأرض والتربة والمياه وتزايد النفايات الكيميائية والخطرة، إضافة إلى تلوث الهواء إذا شملت عملية الإنتاج حرق الوقود .

4 - العوامل الطبيعية
إضافة إلى المصادر المذكورة أعلاه، الملازمة لتطور حياة الإنسان وتقدمها ، هناك مصادر أخرى طبيعية لتلوث الهواء منها البراكين التي تطلق كميات هائلة من الغازات ، وبخاصة الكبريت ، إلى الجو ومن المصادر الطبيعية الأخرى الغبار والأتربة المثارة بسبب الرياح ، وبخاصة الرياح في المناطق الصحراوية والجافة جميعها مصادر مفهوم تلوث الهواء .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 08:24