بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مفهوم الطاقة المتجددة

مفهوم الطاقة المتجددة

تقييم المستخدم: / 6
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

بعد الكثير من التصورات والتنبؤات المتعلقة بقضية نضوب النفط  فانه كان من الواضح باننا سنواجه مستقبلاً حالك السواد ما لم يتدخل العامل الابرز وهو ما يعرف بالطاقة البديلة  وعندما انشئ موقع نضوب الموارد  فان ثالث قضية شكلت محوراً مهماً بعد قضيتي نضوب النفط ونضوب المياه  قضية ما اذا كانت الطاقة البديلة ستحل مكان النفطفي المستقبل وستعوض نضوبه ام لا؟

وفي الوقت الحالي لا يشك احد بان الطاقة البديلة لم تصل الى المستوى الذي يعوض نضوب النفط  لا من الناحية الاقتصادية التجارية البحتة  ولا من الناحية الانسانية المتمثلة بمسالتي الماء والغذاء  واللذان نعتمد على النفط اعتماداً كلياً من اجل الحصول عليهما وخصوصاً في البلاد الصحراوية كالسعودية ودول الخليج العربي.

وبغض النظر عما اذا كانت الطاقة البديلة بانواعها المختلفة ستحل مكان النفط ام لا  فمحاولة الاعتماد على الطاقة البديلة افضل بكثير من الاثخان في الحضارة النفطية  اذ لا مكان منطقي لما لا يدوم  واذا كنا نريد لحياتنا ان تدوم فلابد ان نعتمد على مصادر الطاقة التي تدوم  اذ اننا نتعامل مع مسائل الماء والغذاء  وليس وسيلة نقل الى امريكا او استراليا من اجل السياحة وليالي الانس.

لا يزال السؤال : وماذا عن الطاقة المتجددة؟" يشكل محوراً للخلاف  اذ حتى لو وصلنا الى قناعة تامة بان الطاقة المتجددة ستحل مكان النفط  فلن يكون هناك خلاف بين اثنين حول الفارق الكبير بين الفوائد التي سيتم تحصيلها من مشاريع الطاقة المتجددة المقامة في تركيا الغنية بالمياه  وبين الفوائد التي يمكن الحصول عليها في بلد تنقل فيه مياه البحر المحلاة لاف كلم كالسعودية  ولذا نحن امام قضيتين منفصلتين : الاولى  امكانية نجاح الطاقة المتجددة في ان تحل مكان النفط في البلدان ذات الثروات المائية كامريكا واسبانيا وتركيا  والثانية  امكانية تحقيق نفس النجاح في البلدان ذات التكاليف المعيشية العالية كالسعودية  حيث يتم تخصيص قدر هائل من مصادر الطاقة التقليدية في تحلية المياه ونقلها عبر شبكات تمتد لآلاف الكيلومترات  وحيث يتم صرف كمية هائلة من الطاقة الكهربائية في التكييف نهاراً وليلاً اثناء فترات مواسم الحر الطويلة  ولا يخفى على احد اهمية الكهرباء ووقود الديزل في تشغيل آلاف المزارع التي يعتمد عليها سكان الصحراء في الحصول على منتجات الالبان والقمح والتمور والخضروات  ولان آخر الدلائل تشير الى امكانية نضوب المياه  فان ذلك يعني المزيد من مياه البحر المحلاة لاستخدامها في الزراعة  او جلب هذه السلع الرئيسية من المناطق غزيرة المياه  ولكن اذا كان النفط وهو سلعتنا الوحيدة سينضب فباي ثمن سنشتري تلك المنتجات؟

دون اي مجاملة لاحد او مداهنة لسياسة ما  نسال : هل من المجدي والمفيد ان نُكمل مسيرتنا الحضارية الصحراوية معتمدين على النفط وعلى امل ان تحل الطاقة المتجددة مكانه في المستقبل؟ او نفكر من الاساس في اقامة حضارتنا في ارض يمكنها الاستمرار حضارياً بفضل ما تملكه من ثروات وعلى راسها المياه.
نعم  انها قضية صعبة ومعقدة  وهي قضية حياة وموت  وقد تؤدي الى حروب طاحنة في المستقبل  ولكن لا يزال هناك وقت على نضوب النفط والمخاطر العظمى التي ستقع بسبب نضوبه  ولابد ان نؤجل فرضية صعوبة احلال الطاقة المتجددة مكان النفط في بلد صحراوي لبعض الوقت  حتى نصل الى قناعة تامة حول الاجابة الصحيحة  ولن يتم ذلك الا بعد تتبع كل شيء متعلق بالطاقة المتجددة  مفاهيمها  وتقنياتها  وآخر اخبارها  وما كتبه الخبراء حولها ايجاباً وسلباً  وهناك اشارات ايجابية تدل على الرغبة في سلوك الطريق الحضاري المستدام  منها انشاء مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة  وكذلك استضافة دولة الامارات لوكالة الطاقة المتجددة  والسعي الحثيث لامتلاك مشاريع اقتصادية تعتمد على الطاقة المتجددة كمدينة مصدر  وستكون العشرين او الثلاثين سنة القادمة كافية لمعرفة الجواب الصحيح.

ولان القضية تتعلق بالدرجة الاولى بالموارد الناضبة والمتجددة فقد تم تجاهل المصادر البديلة للنفط غير المتجددة  كالفحم والطاقة النووية  لمخاطرها البيئية والتي لا يعلم حدودها الا الله  ولان الفحم واليورانيوم مواد ناضبة في نهاية المطاف  وسيتم التركيز في هذا الموقع على الطاقة المتجددة فقط  والتي تُعرف احياناً بالطاقة المستدامة  واحياناً اخرى بالطاقة الخضراء وكذلك الطاقة النظيفة  وكما يعلم الكثيرون فان لها الكثير من المصادر التي يمكن استخراجها بواسطتها  منها :
الطاقة الشمسية :  والمستخرجة عن طريق الخلايا الشمسية  او عبر التسخين  الطاقة الشمسية الحرارية .
الطاقة الكهرومائية :  والمستخرجة من السدود  وامواج البحر  والمد والجزر  وطاقة الطفو.
طاقة الرياح :  سواء تلك المنتجة في البر  وكذلك في البحر.
الوقود الحيوي او العضوي :  والمستخرج من انواع شتى  كالخشب  والمنتجات الزراعية  والطحالب  والنفايات  والمخلفات الحيوانية.
الطاقة الحرارية الارضية :  وان كانت محدودة في مناطق معينة  ولا وجود لها تقريباً في بلادنا العربية.
طاقة الهيدروجين :  حيث يبرز مفهوم خلايا الوقود كخيار مستقبلي  قد يحل مكان الوقود النفطي.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 19 كانون2/يناير 2012 14:39