بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي مضار التدخين على البيئة

مضار التدخين على البيئة

تقييم المستخدم: / 44
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يجب ان يعطى موضوع حماية  الصحة والبيئة والموارد الطبيعية في العالم اولوية عالمية فالتدخين يسبب العديد من الامراض وتلوثا للهواء وتساهم مخلفاته من علب السجائر الفارغة واعقاب السجائر والكبريت في تلوث البيئة التي يعيش فيها الانسان .

و تعود الكثير من الحرائق التي تنشا في الاماكن العامة والفنادق والمطاعم والنوادي والغابات في مختلف ارجاء العالم الى المواد المستخدمة في التدخين ما ان السبب الاول للحرائق المنزلية يعود الى التدخين ويزيد التدخين من القاذورات كما يضاعف من استهلاك المفروشات ويسبب تلفا للديكور كما يزيد من  تكاليف التهوية والصيانة لانه يحتاج الى انظمة خاصة لتنقية الهواء تعتمد على مرشحات بالغة التكاليف للحفاظ على بيئة نظيفة خالية منه وبالمقارنة بين اهم اسباب الوفيات في العالم وجد ان التدخين يفوق كل هذه الاسباب .

يعد دخان التبغ من اكثر اسباب تلوث البيئة لاحتوائه على ذرات وغازات تحتوى الذرات على اكثر من اربعة آلاف مادة معظمها سام او مؤذ او مضر اما الغازات فهي تحتوي على 500 مادة ويستنشق غير المدخنين الذين يتعرضون لدخان التبغ من البيئة كمية لا يقلل بها من هذه المواد الضارة.

و يخرج من السيجارة اثناء احتراقها نوعان من الدخان اولها الدخان المباشرهو الدخان  المستنشق مباشرة والمنطلق من السيجارة مع الشفط حيث تصل درجة الحرارة الى 900 درجة مئوية ويستنشقه المدخن ويخرجه بعد ترشيحه في رئتيه اما الاخر الدخان غير المباشر هو الدخان المستنشق بشكل غير مباشر منبعثا من السيجارة في فترة عدم الشفط لذلك فهو ينتج تحت درجة حرارة اقل تصل الى 600 درجة مئوية فقط لذلك فهو يسبب اطلاق كميات اكبر من المواد العضوية المكونة للتبغ بما في ذلك المواد المسببة للسرطان.

وفي حالة التدخين المباشر ينتج في الثانية الواحدة نحو 6 آلاف مليون ذرة تتراوح احجامها بين 1 الى 6 ميكرون اما الدخان غير المباشر فتكون ذراته اقل بكثير من قرينتها في الدخان المباشر فتتمكن من التغلغل في اعماق مجرى التنفس غير المحمي بالاهداب حيث لا تتوفر له الوقاية التي تقوم بعملية التنقية .

كما يلاحظ ان مجموع الذرات المعلقة التي يمكن استنشاقها مع الهواء يرتفع بسبب التدخين المفرط الى مستوى يتراوح بين 500 الى1000 وحدة في المتر المكعب بينما لا تسمح معايير جودة الهواء الخارجي في الولايات المتحدة الامريكية بوجود اكثر من 50 وحدة في المتر المكعب وفي غرفة مكتب مثلا يصل مجموع الذرات عادة الى 20 وحدة في المتر المكعب الا ان التدخين يسبب ارتفاعا يصل الى اكثر من 200 وحدة في المتر المكعب منها.

لقد ازدادت ملوثات الهواء بشكل كبير بسبب التقدم الذي يشهده العالم وكثرة المعمار وكثرة المركبات التي تستخدم الوقود بانواعه المختلفة وغير ذلك من الملوثات وكلها تسبب اضرارا صحية ربما اكثر من التدخين فلماذا ينوه بمضار التدخين على البيئة بذات الا يعتبر ذلك اساءة على هذه البضاعة بحد ذاتها .

قد يكون الدافع لهذا السؤال هو سوء نية السائل ولكن غالبا ما يكون سببه الرئيسي هو القصور الشديد في الوعي الصحي والديني والاقتصادي والاجتماعي ويتحمل الجميع مسؤولية  ذلك فالمعروف منذ القدم ان التلوث الهوائي بمختلف انواع الملوثات  يسبب المرض والعـجز والوفاة فما هو قدر المدخن الذي يتعرض كذلك الى مكونات الهواء الداخلية والخارجية وما هو مصير غير المدخن في استنشاق هذه الملوثات دون اقتراف اي ذنب و يحتوي دخان السجائر على الكثير من المركبات الكيميائية التي تشكل اخطارا على الصحة كما توجد هذه المركبات ايضا في البيئة وخاصة بيئة العمل ولاشك في ان كلا من المصدرين يزيد الجرعة التي تاتي من المصدر الاخر.

والمعروف ان استنشاق غبار الاسبستوس الاميانت يسبب سرطان الرئة كما يسبب صورة من التليف الكبدي تسمي داء الاسبست او داء الاميانت ويعتبر الاثر الناجم عن الجمع بين التدخين واستنشاق غبار الاسبستوس يفاقم من خطر الاصابة بسرطان الرئة الى حد ليس بالقليل مما يمكن توقعه من مجرد اضافة العوامل الفردية لكل من الخطرين بعضهما الى بعض.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 20 كانون2/يناير 2012 13:01