بيئة، الموسوعة البيئية

مصادر التلوث البيئي

تقييم المستخدم: / 6
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


مصادر التلوث البيئي : إن تلوث البيئة نتيجة حتمية لنشاطات الإنسان و العوامل الطبيعية للتطور السريع في قوى الإنتاج والتطور العلمي والتكنولوجي و النمو الاجتماعي والاقتصادي اثره في البيئة .

 

1- من مصادر التلوث البيئي الملوثات الصناعية :  تلعب الصناعة الدور الاكبر حيث تسهم الصناعات المختلفة في إطلاق انواع واشكال متباينة من مصادر التلوث البيئي  .

انواع الملوثات الصناعية :
المبيدات : من خلال استخدامها العشوائي وبمقادير كبيرة .

الاسمدة : تؤدي إلي تلوث مياه الآبار في المناطق الزراعية بشكل خاص والتي يظهر تاثيرها الاكبر في صحة الاطفال .

النفايات الصناعية والنووية : وما تنتجه من غازات ناتجة عن احتراق الوقود اللازم للطاقة بالإضافة إلى النفايات التي تخلقها .

التلوث الحراري : إن محطات توليد الطاقة الكهربائية و النووية تقوم بطرح مياه ساخنة المياه المستخدمة في تبريد المحركات  في تلك البحار و الانهار مما له التاثير السيئ على النباتات و الحيوانات التي تعيش فيها   .
صوره رقم 53
2- من مصادر التلوث البيئي الكثافة السكانية والاكتظاظ السكاني :   
في القرن العشرين اصبح التلوث الناتج عن المواد الصلبة بشكل اكثر حدة من اي وقت مضى و ذلك بسبب النمو السكاني السريع هذا الازدياد الهائل في النفايات الصلبة يرجع إلى الإنتاج على اساس قصر عمر السلعة واستعمالها لفترة قليله .

وتعتبر الكثافة السكانية المرتفعة من مصادر التلوث البيئي التي خلقت الحاجة إلى إقامة منشات لمعالجة مواد المجاري لجعل المياه صالحة للاستعمال مرة اخرى ولكن نوعية المياه المستخدمة لاغراض الشرب و الغسيل قد تدنت في السنوات الخيرة في كثير من بلدان العالم ، الإفراط في إجهاد الارض والرعي الجائر واستهلاك المياه يؤدي إلى تفاقم الجفاف وانجراف التربة والتصحر والكثير من المشكلات البيئية و بالتالي تدهور إنتاجية الارض وعدم قدرتها على سد حاجات السكان المتزايدة .

الاكتظاظ السكاني يؤثر في المناخ كما يؤثر في الجو فالمدن تعمل كمصائد حرارية حيث تمتص الإشعاع عن طريق سطوح مبانيها , كذلك الحرارة الناتجة عن الآلات التي تحتويها فنلاحظ ان درجة الحرارة في المدن اعلى منها في الريف ايضاً الامطار المتساقطة على السطوح الكتيمة كالشوارع الإسفلتية والمباني الإسمنتية و الحجرية تؤدي إلى تسارع الانسياب السطحي و انخفاض مستوى التبخر مما يؤدي بالضرورة إلى اختزال في تزويد المياه الجوفية في المنطقة .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 27 شباط/فبراير 2012 06:59