بيئة، الموسوعة البيئية

مشكلة تلوث البيئة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مشكلة تلوث البيئة

تعد مشكلة تلوث البيئة من أكثر صور المساس بالبيئة وأوسعها انتشارا، لكونها يعد من أهم الأخطار التي تحدق بالنظام البيئي وتؤثر فيه تأثيرأ بالغا، الأمر الذي أدى إلى استخدام عبارة جرائم تلويث البيئة لدى كثير من الفقه ، وأصبح مصطلح التلوث الأعظم شيوعآ في مجال الأوساط البيئية المختلفة بما في ذلك وسط الأبحاث القانونية البيئية .


إلا أن الباحث يرى أنه من الأفضل استخدام عبارة جرائم المساس بالبيئة بدلا من عبارة مشكلة تلوث البيئة ، وذلك نظرا لأن مدلول لفظ المساس يعد أكثر شمولا للصور المختلفة للأفعال التي من شأنها التأثير على البيئة بالسلب ، بما فيها صورة التلوث لكونه يمثل إحدى هذه الصور، ولا يقدح في الأمر كونه أهم الأخطار وأشدها ضررآ .

بيد أن التفرقة بين مشكلة تلوث البيئة والصور الأخرى للمساس بالبيئة تعد ضرورة لا غنى عنها في هذا الصدد ، وإن كانت صور المساس بالبيئة متعددة إلا أننا نكتفي هنا بإبراز مدلول ثلاثة صور منها فقط ، وهي الإضرار بالبيئة والاعتداء على البيئة وإفساد البيئة بالإضافة لتوضيح مدلول تلوث البيئة وذلك من حيث الأثر السلبي المترتب عليه، والذي يؤدي إلى الإخلال بالنظام البيئي .

الإضرار بالبيئة و مشكلة تلوث البيئة :يعد مصطلح الإضرار بالبيئة أوسع نطاقآ من مصطلح تلوث البيئة، وذلك لأن أي فعل من شأنه المساس بالبيئة سيترتب عليه حتمآ الإضرار بها، سواء كان هذا الفعل متمثلا في صورة تلوث أو في أي صورة أخرى .

فالإضرار بالبيئة يكمن في الأثر السلبي الذي يلحق الأذى بالبيئة أو بأي عنصر من عناصرها المختلفة نتيجة حدوث أي خلل في النظام البيئي، سواء كان هذا الخلل ناجمآ عن تلوث مثل انبعاث الملوثات من محطات القوى الكهربائية ومداخن المصانع والمنشآت النفطية وما غيرها، أو من أي فعل أخر لا يعد في حقيقته تلوث مثل الضوضاء والروائح الكريهة المنفرة ، ومن ثم فإن مسمى الإضرار بالبيئة يعد أشمل من مسمى تلوث البيئة وفقا لما سبق ، كما وأن كل تلوث من الطبيعي أن يترتب عليه ضرر، ولكن كل ضرر لا يشترط أن ينتج عن تلوث .

الاعتداء على البيئة و مشكلة تلوث البيئة :يتداخل مدلول الاعتداء على البيئة مع تلوثها إلى حد كبير، ذلك أن كل تلوث للبيئة يشكل في الواقع اعتداء عليها، إلا أن الاعتداء على البيئة ممكن أن يتمثل في تلوث البيئة أو في صور أخرى لانتهاك البيئة ، بيد أن لفظ الاعتداء من الناحية اللغوية يعنى التجاوز ، ومن ثم يكون الاعتداء على البيئة يقصد به أي سلوك أو نشاط إنساني يمثل تجاوز على البيئة أو أحد عناصرها، ويترتب عليه حدوث تهديد للبيئة أو إمكانية إلحاقها بضرر ، ووفقا لهذا المفهوم للاعتداء يرى الباحث أنه يستلزم بشأنه أن يتوافر فيه أولا العنصر البشري أي أن يحدث من إنسان بخلاف التلوث الذي ممكن أن يكون مصدره الإنسان أو الطبيعة ، وثانيا أن يترتب على الفعل المكون للاعتداء احتمال تهديد للبيئة أو إمكانية إلحاقها بضرر، وذلك بخلاف التلوث الذي يؤدى حتما إلى الإضرار بالبيئة وانتهاكها، ومثال على أفعال الإعتداء دخول أحد المحميات الطبيعية والعبث فيها، فهذا من شأنه التأثير بالسلب على الكائنات الحية المتواجدة بها ذات الأنواع الفريدة من الحيوانات، مما يساعد في تهديدها بالخطر أو يؤدى إلى إلحاقها بضرر نتيجة ما يترتب على ذلك من إنقراضها ، لذا فإن مصطلح الإعتداء على البيئة يعد أوسع وأعم من مصطلح تلوث البيئة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 27 شباط/فبراير 2012 11:45