بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية مشروع راديو الفلك لدراسة الكون
الارض والفضاء بعثات فضائية مشروع راديو الفلك لدراسة الكون

مشروع راديو الفلك لدراسة الكون

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مشروع راديو الفلك لدراسة الكون :  اطلق صباح اليوم 18 تموز الباكر من مطار بايكونور الفضائي الى المدار مرصدا فيزياويا فلكيا فريدا من نوعه سبيكتر مشروع راديو الفلك لدراسة الكون .

 

وان فترة عمل هذا المختبر الفيزياوي الفلكي لا تقل عن 5 سنوات. وتتلخص مهمة مشروع راديو الفلك في دراسة مختلف انواع اجرام الكون بتوضيح عالي الزاوية بشكل قياسي بطول موجات بالسنتمرات والديسمترات. ويتسنى الحصول على هذا التوضيح بواسطة تلسكوب فضائي يعمل بالموجات قطر عدسته 10 متر منصوب على الجهاز الفضائي سبيكتر ـ ر ويعمل بنظام التداخل سوية مع تلسكوبات ارضية تعمل بالموجات.

وبوسع راديو الفلك هذا دراسة نواة المجرة والثقوب السوداء العملاقة وتعجيل الجزيئات ودرجات الحرارة الساطعة القصوى والدوران الفارادي دوران محاور الاستقطاب والمجالات المغناطيسية، والاشعة الكونية والحركة التي تفوق سرعةالضوء. وبوسع راديو الفلك بالاضافة الى ذلك كشف المؤثرات الكونية وارتباط مختلف الابعاد الفيزياوية لنواة المجرة بدرجة احمرار الاجرام ومؤثرات المادة المظلمة والطاقة المظلمة، ومجالات نشوء النجوم ومنظومات الكواكب.

وسبق ان اعلن ليف زيليوني رئيس معهد البحوث الفضائية التابع لاكاديمية العلوم الروسبة انه لا يستبعد ان تحدت مشاكل تكنوجينية بسبب تزايد نشاط الشمس بينما نقل راديو الفلك الى المدار سيساعد في معالجة تخلف روسيا في مراقبة نشاط الشمس.

روسيا باطلاقها المرصد سبيكتر ـ ر تستعيد موقعها الريادي في علم الفضاء يرى فلادينمير اندريانوف كبير الباحثين العلميين في معهد البحوث الفضائية التابع لاكاديمية العلوم الروسية احد المشاركين في اعداد مشروع سبيكتر ـ ر ان نجاح عملية اطلاق المرصد الفيزياوي الفلكي هذا اليوم يعني استعادة روسيا بعد ما يقارب 20 سنة موقعها الريادي في العالم في علوم الفضاء.

فتعليقا على اطلاق راديو الفلك قال اندريانوف انه لم يكن مثل راديو الفلك في علم الفضاء في بلدنا منذ 20 سنة. وكان اليابانيون اول من اطلق اول مرصد من هذا النوع يعمل بنظام التداخل مع مراصد ارضية. واطلقوا على مشروعهم مصطلح هالكا ونحن بهذه الصورة ناتي بعدهم. ولكن لا يوجد في العالم جهاز يعمل بدرجة توضيح مثل سبيكتر ـ ر.

واوضح اندريانوف ان دراسة الاجرام السماوية الصغيرة التي اما صغيرة جدا حق، واما بعيدة جدا تحتاج الى جهاز مراقبة بدرجة توضيح ذات زاوية عالية ادنى زاوية يمكن مشاهدة الجرم بمساعدتها.

وقال العالم ان كافة التلسكوبات الموجودة في العالم حتى الوقت الحاضر بما فيها التلسكوبات البصرية والعاملة بالاشعة فوق البنفسجية وغيرها لديها  مقارنة براديو الفلك درجة توضيح ذات زاوية صغيرة. وعلى سبيل المثال ان افضل التلسكوبات البصرية درجة التوضيح لديها تعادل عشر وفي احسن الاحوال واحد بالمئة من زاية بمقدار ثانية واحدة.

وقال ان راديو الفلك مصمم بطريقة اخرى تماما. وهذا ليس تلسكوبا يعمل بمفرده وانما بالتداخل وذلك بعمل التلسكوب الفضائي راديو الفلك سوية وفي وقت واحد مع عدد من التلسكوبات الارضية الموجهة الى نفس الجرم السماوي الذي تجري دراسته.

واضاف اندريانوف ان المسافة بين التلسكوبات هائلة. واذا كان من المتعذر علينا نشر التلسكوبات على الارض على مسافات اكثر من قطر الكرة الارضية البالغ حوالي 12 الف كيلومتر فان المسافة بين التلسكوب على الارض والتلسكوب على المدار الفضائي تصل الى مئات الاف الكيلومترات.

وقال الخبير ان الجهاز الياباني هالكا وصل الى اقصى مسافة بمقدار 25 الف كيلومتر، بينما جهاز راديو الفلك يقع على مسافة 35 الف كيلومتر.

ويرى العالم ان مستوى التوضيح العالي جدا لسبيكتر سيساعد العلماء بالتحديد على كشف اسرار اجرام الفضاء البعيدة مثل الثقوب السوداء والكوازارات.

واكد ان جهاز سبيكتر الروسي يمتلك درجة توضيح لا سابق لها ومن الممكن ان نحصل على اكبر المفاجات. وقد نكتشف اشياء قرب الثقوب المظلمة.

واوضح العالم ان للثقوب المظلمة مجال جذب هائلا وتبتلع كل ما يوجد حولها بما في ذلك الضوء ولذلك اطلق عليها هذا المصطح. وقال الخبير انه اذا كان يحدث شئ ما على مقربة من هذه الثقوب وابعد فمن الممكن مشاهدته بفضل درجة التوضيح العالية. وهذه احدى المهمات المطروحة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:34