بيئة، الموسوعة البيئية

مشاكل تلوث البيئة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مشاكل تلوث البيئة

تحتل الأسمدة الكيميائية بكافة أنواعها المرتبة الثانية بين الكيماويات الزراعية التي يؤدي سوء استخدامها إلى تلوث البيئة الزراعية و هي من أهم مشاكل تلوث البيئة ، وقد تزايدت معدلات استخدام الأسمدة الكيماوية في الآونة الأخيرة مع التوسع في تطبيق برامج التكثيف الزراعي، ونشر السلالات الهندسية وراثيا ، وتشير تقارير منظمة الأغذية والزراعة إلى أن الدول المتقدمة، وخاصة اليابان ودول غرب أوروبا، تستهلك ما يزيد على ستة أضعاف الأسمدة الكيماوية التي تستهلكها الدول النامية .


وهناك ثلاثة أنواع رئيسة من الأسمدة ألكيماوية، هي الأسمدة النتروجينية والفوسفاتية والبوتاسية، إلى جانب مجموعة رابعة شاع استخدامها مؤخرا وهي أسمدة العناصر الصغرى ، ولا تكاد تخلو تلك المخصبات الكيميائية من الشوائب الملوثة التي تتراكم في البيئة، ولا سيما عند استخدامها بمعدلات فائقة ، وفي أغلب الأحيان، تكون تلك الملوثات على هيئة عناصر ثقيلة تجد طريقها إلى السلسلة الغذائية من خلال النباتات.

وتتسبب الإضافات المتكررة للأسمدة الكيميائية إلى تراكم الملوثات في التربة ومنها تنتقل إلى موارد المياه الجوفية والسطحية مع مياه الري والمطر ، وفي أغلب الدول العربية يضيف المزارعون، تقليديا، ما بين ضعف إلى ثلاثة أضعاف كمية المخصبات التي تحتاجها النباتات، وفي أغلب الأحيان، تكون الإضافات بطريقة غير سليمة وفي توقيت غير مناسب .

ويعتبر عنصر النيتروجين، أهم عنصر في تغذية النبات، أكبر ملوث للييئة ، ومن هنا، يجب توخي غاية الحذر عند تسميد المحاصيل بالأسمدة النيتروجينية، لأن المعدلات العالية التي تزيد عن استهلاك النبات تسري داخل النظام البيئي وتلوثه ، وتحتوي معظم الأسمدة المعدنية على عناصر ملوثة للبيئة ، فعلى سبيل المثال يحتوي سماد نترات الأمونيوم على كميات من عنصر البورون، ويحتوي سماد اليوريا على البيوريت، ويحتوي سماد كبريتات النشادر على عناصر النحاس والزنك والرصاص والكادميوم، كما يحتوي سماد السوبر فوسفات على تركيز مرتفع من عنصر الكادميوم .

وبصفة عامة تحتل العناصر الثقيلة، مثل الرصاص والنحاس والكادميوم والزنك والكروم والمنجنيز والنيكل والحديد والزئبق، مكان الصدارة بين الملوثات الموجودة في الأسمدة الكيميائية، وتعتبر أهم ما يصل إلى التربة من ملوثات، وهى عادة ما تتراكم في التربة لقلة ذوبانها ، وقد يمتص النبات منها كميات تكفي للإضرار بالناس والحيوانات، ومن ناحية أخرى، يحتاج النبات في نموه إلى مجموعة من العناصر تعرف بالعناصر الصغرى التي يحتاجها بكميات بسيطة ومنها الحديد والزنك والنحاس والمنجنيز ، لذا يجب إمداد النبات بتلك العناصر حتى يستطيع إتمام دورة حياته، بشرط أن يكون ذلك بكميات محسوبة بدقة، بحيث لا تلوث البيئة الزراعية ، وبصفة عامة لا تتوفر حتى الآن تقنيات مجدية اقتصاديا في مشكلة تلوث التربة بالكيماويات الزراعية الأخطر في مشاكل تلوث البيئة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 28 شباط/فبراير 2012 09:14