بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الجو في ارتفاع مستمر
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الجو في ارتفاع مستمر

مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الجو في ارتفاع مستمر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الجو في ارتفاع مستمر
اشارت المنظمة العالمية للارصاد الجوية التابعة للامم المتحدة ان مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الجو قد وصلت مستوى قياسيا في العام الماضي 2010


حيت ذكرت المنظمة ان مستوى تركيز غاز ثاني اوكسيد الكربون في الجو وهو الغاز الرئيسي المسبب للاحتباس الحراري كان قد ارتفع بواقع 2,3 جزء بالمليون بين عامي 2009 و2010 وهذا الرقم يتجاوز المعدل طيلة العقد الماضي وهو 2 جزء بالمليون.

ومن المتوقع انطلاق الجولة الجديدة من المشاورات حول المناخ في جنوب افريقيا بعد اسبوع

واوضح ميشيل جارو الامين العام للمنظمة العالمية للارصاد الجوية ان العبء البيئي لارتفاع مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الجو الذي جاء اصلا عن النشاط البشري قد بلغ مستويات قياسية.

ومن الشواهد على ارتفاع مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري فقد وصل مستوى تركيز غاز ثاني اوكسيد الكربون الى 389 جزء في المليون في العام الماضي وهو اعلى مستوى يصله منذ بدء العصر الصناعي عام 1750.

واضافت المنظمة ان مستوى غاز الميثان وهو ثاني اهم الغازات المسببة للاحتباس الحراري قد عادت الى ارتفاعها بعد فترة من الاستقرار النسبي بين عامي 1999 و2006.

ومن الممكن ان يكون ارتفاع مستوى تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري نتيجة ذوبان طبقة الجليد الدائم التي تغطي مساحات شاسعة من شمالي القارتين الاسيوية والامريكية الشمالية الى جانب زيادة الانبعاثات من البحيرات والمستنقعات في المنطقة الاستوائية.

وفيما يتعلق بغاز اوكسيد النيتروجين المتأتي عن مصادر طبيعية واصطناعية بما فيها عمليات الاحتراق واستخدام الاسمدة فقد بلغ تركيزه في الجو 323,2 جزء في المليون في عام 2010 اي بارتفاع بلغ 20 في المئة عن حقبة ما قبل الصناعة.

وقد جاءت هذه الارقام بعد قيام مختبر اوك ريج الامريكي بنشر احصائيات تشير الى حصول ارتفاع كبير في انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكربون في الجو بين عامي 2009 و2010.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 11:28