بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية مسباران جديدان لفهم جاذبية القمر وحل لغزه القديم
الارض والفضاء أبحاث علمية مسباران جديدان لفهم جاذبية القمر وحل لغزه القديم

مسباران جديدان لفهم جاذبية القمر وحل لغزه القديم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مسباران جديدان لفهم جاذبية القمر وحل لغزه القديم

دخل مسبار الفضاء الثاني من بين مركبتين ارسلتهما وكالة الفضاء الامريكية ناسا الى المدار حول القمر مساء الاحد لتحقق الوكالة نجاحا مزدوجا مطلع العام الجديد 2012 ودخل المسبار غرايل بي الى المدار في اعقاب شقيقه غرايل ايه الذي دخل الى مدار القمر قبل يوم في مهمة جديدة لكشف اسرار القمر الداخلية واعرب مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في ولاية كاليفورنيا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن سعادته بدخول المركبة الفضائية غرايل بي المدار القمري قائلا ان كل شيء يبدو جيدا بالنسبة الى غرايل بي عام 2012 سيكون عاما رائعا.

وقد تم اطلاق المسبارين الصغيرين غرايل  وكل واحد منهما بحجم غسالة ملابس، من قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا في ايلول سبتمبر وسيطيران في تشكيل فوق سطح القمر لتحديد جاذبيته وفي العادة تحتاج المركبات الفضائية الى ثلاثة ايام فقط لقطع مسافة تبلغ حوالي 400.000 كيلومتر للوصول الى القمر الا ان المسبارين احتاجا الى اكثر من ثلاثة شهور لنفس المسافة من اجل السماح للعلماء بالوقت الكافي لاعداد وتشغيل ادواتهم العلمية.

وسيبدا المسباران في رسم خرائط لسطح القمر لمدة 82 يوما ومن خلال قياس التغيرات في الجاذبية عبر سطح القمر ويامل العلماء في معرفة كيفية تشكل الجزء الداخلي من القمر وهو ما سيوفر ايضا ادلة عامة حول كيفية تشكل الكواكب الصخرية وستستخدم البيانات في عمل نموذج عن باطن القمر وهو الجزء الرئيسي من المعلومات التي لا تزال مفقودة رغم اطلاق مائة مهمة سابقة الى القمر منها ست مهمات استكشاف ماهولة خلال فترة عمل برنامج ابولو بين عامي 1969 و1972 وقالت ماريا زوبر الباحثة في مجال الفضاء في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا بعد هذه المهمة يجب اعادة كتابة الكتب المدرسية عن اصل القمر.

يعرف العلماء منذ مدة وجود تباينات في حقل جاذبية القمروالآن ياملون في ان يساعد المسباران في فهم افضل لهذه الجاذبية كما ياملون في حل لغز قديم هل القمر الحالي اصله قمر واحد ام قمران اصطدما ببعضهما البعض في الماضي السحيق وشكلا القمر كما نعرفه اليوم .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13