بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية مركبة الفضاء فواياجير _1 تصل الى ابعد نقطة عن الشمس
الارض والفضاء بعثات فضائية مركبة الفضاء فواياجير _1 تصل الى ابعد نقطة عن الشمس

مركبة الفضاء فواياجير _1 تصل الى ابعد نقطة عن الشمس

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مركبة الفضاء فواياجير _1 تصل الى ابعد نقطة عن الشمس

 

عقب 33 عاما من اطلاقها الى رحلة فضاء في الخامس من ايلول سنة 1977م

وصلت مركبة الفضاء الامريكية فواياجير-1 الى ابعد نقطة عن الشمس بعد ان قطعت مسافة 17.4

ألف مليون بليون كيلو متر وهي ابعد نقطة تصلها مركبة فضائية من صنع الانسان عن الشمس في التاريخ البشري الفلكيون في وكالة الفضاء الامريكية ناسا المشرفون على مشروع المركبة الفضائية فواياجير-1 اكدوا ان الرياح الشمسية التي تصدر عن الانفجارات الشمسية انعدمت تماما ووصلت حد الصفر، وهذا ما جعلهم يتاكدون بان المركبة الفضائية فواياجير-1 وصلت فعلا الى حافة المجموعة الشمسية، وهو مفهوم معاكس لما كان يظن بعض هواة الفلك بان حافة المجموعة الشمسية هو مدار كوكب بلوتو او حتى مدار كوكب زينا وهو الكوكب الحادي عشر الذي اكتشف قبل عدة سنوات، لكن علماء الفلك يرون ان حافة المجموعة الشمسية تكون في النقطة التي تنعدم عندها اي علامات او بقايا من المجموعة الشمسية وهي الرياح الشمسية , عالم الفلك المشارك في مشروع المركبة الفضائية فواياجير-1 اد ستون  Ed Stone  من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا قال حول الموضوع:  لقد انحصرت الرياح الشمسية في زاوية ضيقة وأصبحت المركبة الفضائية فواياجير-1 في الفضاء بين النجوم في مجرتنا درب التبانة.

تحليل البيانات التي اجراها العلماء بواسطة مركبة الفضاء فواياجير-1 بينت ان سرعة الرياح الشمسية تتباطا بشكل مطرد بمعدل حوالي 20 كم/ثانية الواحدة في كل عام 45000 ميل في الساعة في كل عام  منذ شهر اب 2007، عندما كانت الرياح الشمسية مسرعة إلى الخارج بقدر 60 كيلومترا في الثانية 130000 ميل في الساعة , الى ان وصلت حد الصفر منذ حزيران 2010 الماضي, و قامت بعرض النتائج في اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الامريكي في ولاية سان فرانسيسكو الامريكية.

يتساءل خبراء الفلك والفيزياء الفلكية المشرفون على الموضوع فيما إذا كانت كثافة الجسيمات الساخنة ستزداد ستتناقص ومصدرها الرياح الكونية القادمة من النجوم في المجرة، و يعتمد هذا على ما ستقوم به المركبة الفضائية فواياجير-1 من قياسات في الفترة القادمة، و تعتبر هذه هي اول دراسة على الجسيمات الكونية تتم منذ 33 عاما، والمعلومات التي يتوقع الحصول عليها مستقبلا ان شاء الله ستكون اول اسرار عن الوسط بين النجمي يتم الحصول عليها من خلال المركبة الفضائية فواياجير-1 في تاريخ علم الفلك.

الباحث الفيزيائي توم كريميجس Tom Krimigis المختص في الجسيمات المشحونة منخفضة الطاقة العامل في مختبر الفيزياء التطبيقية التابع للاكاديمية اليونانية في اثينا قال: نتوقع ان تعطينا المركبة الفضائية فواياجير-1 المعلومات عن كثافة الجسيمات المشحونة في الفضاء بين النجمي بعد حوالي 4 سنوات، فستكون المركبة الفضائية فواياجير-1 قد قطعت مسافة

أخرى جيدة بين نجوم المجرة بعيدا عن حافة المجموعة الشمسية، و اثناء ذلك سيكون بمقدور علماء الفيزياء الكونية ان يضعوا نموذجا بيانيا ممتازا عن كثافة الجسيمات المشحونة ومقارنتها بين الاجواء في حدود المجموعة الشمسية وبين الاجواء في نجوم المجرة. على كل حال فان مركبة الفضاء فواياجير-1 تسير الان بين نجوم المجرة بسرعة 17 كيلو مترا في الثانية 38000 ميل في الساعة، كما ان هنالك ايضا مركبة
الفضاء فواياجير-2  التي تم اطلاقها في 20 اب باتجاه معاكس تماما لاتجاه المركبة الفضائية فواياجير-1 وتصل سرعتها حاليا 15 كيلو مترا في الثانية 35000 ميل في الساعة وقطعت مسافة 8800 مليون كيلو متر عن الشمس، ويتوقع علماء الفلك في ناسا ان تتعرض المركبة الفضائية فواياجير-2 لنفس الظروف التي تعرضت لها شقيقتها المركبة الفضائية فواياجير-1 .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:38