بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية مرصد هابل يعيد تصوير المستعرّ الأعظم لـ 1987
الارض والفضاء أبحاث علمية مرصد هابل يعيد تصوير المستعرّ الأعظم لـ 1987

مرصد هابل يعيد تصوير المستعرّ الأعظم لـ 1987

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قام مقراب هابل ، والذي يعدّ أول مقراب يدور حول الأرض ، بالتقاط صورة جديدة للمستعر الأعظم (سوبرنوفا) الذي شوهد بالقرب من مجرّتنا في 24 شباط 1987.
فسوبرنوفا المذكور هو أحد أبرز الأشياء التي أجري عليها بحوثاً عديدة في القسم الجنوبي من السماء.
التصوير الجديدة للمستعر كما هو مبيّن في الصورة أعلاه هو الأوّل بعد إصلاح أنظمة المرصد وتحسينها في العام الماضي.
هذا الأمر دفع بعلماء الفلك لإنتهاز الفرص من أجل للّحاق بركب تطوّر المواد المنفجرة في الفضاء.

تقرير العلماء البحثي هذا نشر في مجلة ساينس العلمية.
ويقع المستعر الأعظم 1987 بالقرب من سحابة مجلان الكبرى القزمة الحجم والقريبة من مجرّة درب التبّانة. 

هذا المستعر ، الذي يبعد 168000 سنة ضوئية عن الأرض ، أعطى العلماء نظرة تفصيلية عن الحدث الذي سيتمّ ما إن تنهي النجوم الكبرى أيامها.

وقذف الانفجار كميات هائلة من الغاز والغبار ، بما في ذلك العديد من العناصر الثقيلة مثل الكبريت والسليكون والحديد المتوقع أن تكون مفتعلة في السوبرنوفا.

هذا الحطام تكسّر الآن إلى إراقة من قبل النجم الميّت قبيل انهياره وتسخينه ، الأمر الذي أدّى إلى توهّجه.

وطبقا لحسابات العلماء ، فإنّ الحلقة الداخلية ، والتي تبدو وكأنها عقد من اللؤلؤ ، قد ينفخ على بعد 20000 سنة قبل وقوع الانفجار الرئيسي.

فموجات الصدمة من خلال الاندفاع الطوق سيستمر في سطع اللؤلؤ ، والتي سوف تنمو وتدمج مع بعضها البعض في السنوات المقبلة لتشكيل دائرة مستمرة موسّعة ، كما يقول الباحثون.

وقال كيفن فرنس من جامعة كولورادو في بولدر بالولايات المتحدة الأميركية: "الملاحظات الجديدة تسمح لنا بقياس دقيق لسرعة وتكوين نجمة الشجاعة المقذوفة والتي تخبرنا عن ترسب الطاقة والعناصر الثقيلة في المجرة المضيفة".
وأضاف: "فالملاحظات الجديدة لا تبيّن لنا ما هي العناصر التي يعاد تدويرها في سحابة ماجلان الكبرى فحسب ، ولكن كيف تغيّر بيئتها على مقاييس الإنسان الزمنية".

الجدير بالذكر أنّ المستعر المذكور يعدّ أوّل مستعر قريب نشاهده من الأرض منذ عام 1604 ويحدث في سحابة ماجلان الكبرى.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13