بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية المخلفات النفطية مخلفات مصافي النفط وطرق المعالجة المستخدمة
المشاكل البيئية المخلفات النفطية مخلفات مصافي النفط وطرق المعالجة المستخدمة

مخلفات مصافي النفط وطرق المعالجة المستخدمة

تقييم المستخدم: / 7
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تتباين المخلفات الغازية و السائلة والصلبة المطروحة من المصافي من حيث كمياتها الا انها تتشابه من حيث الطبيعة كون المصافي جميعها تعمل بنفس الطريقة الانتاجية مع وجود بعض الاختلافات في التقنيات الاضافية المستخدمة لتحسين المنتجات النفطية .

وبصورة عامة فأن معظم المصافي تشكل عامل ملوث للبيئة المجاورة و نتمثل بالهايدروكاربونات وهو المكون الاساسي للنفط الخام ومشتقاته مع وجود عناصر ملوثه اخرى للبيئة الا انها اقل تأثير بسبب وجودها بنسب متفاوته في المواد المطروحة مثل الكبريت والحديد و الفنادميوم والمحاليل الملحية التي تدخل في وحدات معالجة المياه الصناعية المستخدمة في المراجل ووحدات التبريد وغيرها من الوحدات الخدمية الموجودة في المصافي اضافة الى ما تقدم فأن المصافي تتباين من حيث وجود وحدات المعالجة للمخلفات السائلة في بعض المصافي من عدمها فى مصافي اخرى كذلك فأن وحدات المعالجة الموجودة الخاصة بالمخلفات السائلة تتباين من حيث كفائتها وجودة المياه المطروحة الى البيئة المجاورة من مصفى الى اخر أما المخلفات الغازية فهي عادة ما تطرح عن طريق منظومات الفلير التي تتباين ايضا في ارتفاعاتها وطريقة الحرق المستخدمة والوقود المستخدم من مصفى الى اخر و المصدر الثالث من المخلفات و هو الصلبة يكون اقل ضررا و تأثيرا على البيئة بسبب اعتماد مصافي قليلة على تقنيات أنتاج المشتقات الثقيلة ومنها الاسفلت و الوقود المتخلف الثقيل من ابراج التقطير الى الاسواق بدون استخدام تقنيات تتمثل بوحدات التقطير الفراغي ووحدات اكسدة الاسفلت والمعاملة بالفورفورال لانتاج مشتقات ثقيلة كالتي ذكرت أنفا .

وحدات المعالجة البيولوجية في بعض المصافي والتي عادة ما ترسل الى مواقع الطمر للمخلفات الخطرة الخاصة بوزارة النفط او في حالة تعذر ذلك تستخدم تقنيات الحرق في محارق خاصة كالتي توجد في مصفى الدورة ٠ وبناء على ما تقدم فأن اكثر مصدر ملوث للبيئة من مخلفات المصافي هي المخلفات السائلة وذلك لوجود اكثر من عنصر ملوث فهي اضافة الى ضخامة الكميات التي تطرح من المصافي استخدام ذلك بسبب الطبيعة العضوية للمخلفات الغازية والسائلة والصلبة مثل الشمع وغيرها التي عادة ما تترك أثرا عند مناقلتها وخزنها واعتماد معظم المصافي على تسويقها ، هناك مصدر آخر للتلوث بالمخلفات الصلبة ذات الطبيعة الهايدروكاربونية تتمثل بالحمأة الناتجة عن المياه في عمليات الانتاج والتبريد ومعالجة المياه والصيانة .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 22 كانون2/يناير 2012 11:48