بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية مخاوف من سقوط قمر اصطناعي فوق بريطانيا واميركا الشمالية
الارض والفضاء بعثات فضائية مخاوف من سقوط قمر اصطناعي فوق بريطانيا واميركا الشمالية

مخاوف من سقوط قمر اصطناعي فوق بريطانيا واميركا الشمالية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مخاوف من سقوط قمر اصطناعي فوق بريطانيا واميركا الشمالية

 

قامت وكالة ناسا الاميركية من مخاطر قد تنجم عن سقوط قمر اصطناعي كلف بناؤه 468 مليون جنيه استرليني 750 مليون دولار من الفضاء.


وذكر ان القمر الاصطناعي التابع لوكالة ناسا والذي يبلغ وزنه 6 اطنان من المتوقع ان يسقط من دون سيطرة من مداره، ومن المحتمل ان يتساقط ركامه فوق اجزاء من الارض من ضمنها بريطانيا حسب اعتراف وكالة الفضاء الاميركية.
و من المتوقع ان يخترق هذا القمر الاصطناعي المسمى ابر اتموسفير ريسيرتش ستلايت اي قمر اصطناعي للقيام بابحاث في الطبقات العليا من الغلاف الجوي والذي يرمز اليه بـ UARS  والذي اطلق منذ عشرين سنة لدراسة التغير المناخي، الغلاف الجوي للارض خلال اسابيع .

و المسؤولون في وكالة الفضاء الاميركية كانوا قد حذروا من ان قطعا من هذا القمر الاصطناعي سترتطم بمناطق مكتظة بالسكان في ست قارات بما فيها اجزاء من بريطانيا واوروبا واميركا الشمالية واميركا الجنوبية واسيا.

و  ناسا ادعت بان الخطر الذي سيلحق بسلامة الناس من وراء هذا الستلايت  الميت  والذي يدور على ارتفاع يزيد على 155 ميلا فوق الارض وبدرجة ميل تصل الى 57 درجة، سيكون خطرا صغيرا جدا.

لكن مسؤولين في وكالة ناسا الفضائية اعترفوا بانهم يشعرون بقلق حول خطر تعرض بلايين من الناس عندما يبدا بالسقوط بشكل حر خارج مداره في اي مرحلة لاحقا هذا الشهر.

و ناسا اعترفت بان ما يزيد على نصف طن من المعدن من هذا الستلايت والذي نفد منه الوقود عام 2005 لن يتحطم لان معظمه سوف يحترق لدى دخوله الغلاف الجوي للارض.

ويقدر العلماء ان بالرغم من عدم معرفة وكالة ناسا بموقع سقوط القمر الصناعي ، الا ان المنطقة المعرضة للخطر قد تم تضييقها لتصل الى ما بين المناطق الواقعة بين 57 درجة شمالا و57 درجة جنوب خط الاستواء، اي المناطق التي تغطي ست قارات والبلايين من الناس وثلاثة محيطات.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:30