بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية مثلث برمودا ظاهرة اختفاء طبيعية غامضة
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية مثلث برمودا ظاهرة اختفاء طبيعية غامضة

مثلث برمودا ظاهرة اختفاء طبيعية غامضة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

من الغاز الطبيعة مثلث برمودا اللغز المحير منذ مئات السنين  ولا يزال مثلث برمودا للوقت الحالي احد غرائب الطبيعة المهالة بحالة من الدهشة والغموض  ويعتبر مثلث برمودا الجزء الغامض من المحيط الاطلسي الذي يبتلع بداخله الاف السفن و الطائرات دون اي اثر لها، ولم يفسر احدا الى الان بشكل مؤكد سر هذا الاختفاء


الحديث عن  مثلث برمودا شبيه بالحديث عن الحكايات الخرافية والاساطير الاغريقية والقصص الخالية ولكنه يختلف ان مثلث برمودا حقيقة واقعية تعتبر كتحدي اعظم  يواجه الانسان هذا القرن وفي القرون القادمة

عرف بمثلث برمودا نسبة لحادثة  اختفاء مجموعة من الطائرات التي كانت تاخذ شكل المثلث قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض في الجو في عام 1954 وقد سميت هذه المنطقة ايضا جزر الشيطان او مثلث الشيطان.

تقع نقطة الاختفـاء في مثلث برمودا في منطقـة شمـال غـرب المحيـط الاطلنطي تحديدا بحر سارجاسو المشهور بغرابته فهو يتميز بهدوئه التام لانه بحر ميت تماما ليس به اي حركة لندرة التيارات الهوائية والرياح لذلك سمي  بحر الرعب او مقبرة الاطلنطي وذلك لما شوهد فيه من رعب واهوال اثناء الرحلات اليه . ويوجد عدد كبير من السفن والقوارب والغواصات راقدة في اعماق البحر بحيث يعود تاريخها الى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الانسان عبر البحار بالاضافة الى الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة .

بداية ظاهرة الاختفاء في مثلث برمودا كانت في عام 1850 حيث اختفت من مثلث برمودا او بالقرب منها اكثر من 50 سفينة ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الامريكية

ومن تفسيرات لغز مثلث برمودا

نظرية الاطباق الطائرة  ومضمونها ان هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة

نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا ومضمونها ان حدوث الهزات الارضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه الى القاع بشدة في لحظات قليلة وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الاجواء مما يؤدي الى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها

نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا ان اجهزة القياس في الطائرات اثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية او قوة جذب شديدة وغريبة

نظرية المسيح الدجال وهي اقرب النظريات لتفسير مثلث برمودا حيث ان القوة الخارقة في مثلث برمودا لا يستبعد باي حال من الاحوال ارتباطها بقدرات المسيح الدجال المؤهلة حيث ان المسيح الدجال اتخذ منطقة مثلث برمودا قاعدة انطلاق كشف عنها السن بما يحدث فيها . بحيث ان الاطباق الطائرة ليست الا وسائل ذات تقنية رفيعة المستوى وتطور يفوق قدرات البشر تمكن المسيح الدجال من تسخيرها سلبيا لتحقيق ما يصبوا اليه من فتنة البشر واخراجهم من زمرة الامان عند ظهوره

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:32