بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أحداث بيئية مؤتمر البيئة 2011 بين قواعد الامان للسيارات الجديدة بتقنية عالية
نظام البيئي أحداث بيئية مؤتمر البيئة 2011 بين قواعد الامان للسيارات الجديدة بتقنية عالية

مؤتمر البيئة 2011 بين قواعد الامان للسيارات الجديدة بتقنية عالية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


مؤتمر البيئة 2011 بين قواعد الامان للسيارات الجديدة بتقنية عالية

مؤتمر البيئة 2011 بين قواعد الامان للسيارات الجديدة بتقنية عالية فكشفت المفوضية الاوروبية عن قواعد جديدة لسلامة السيارات قالت انها قد تنقذ حياة خمسة الاف شخص سنويا على الطرق الاوروبية وتساعد في خفض انبعاث الغازات الملوثة للبيئة من خلال خفض استهلاك الوقود وابتداء من عام 2011 سيتم تزويد كل السيارات الجديدة التي تباع في دول الاتحاد الاوروبي باطارات متطورة اقل ضجيجا واقل مقاومة وانظمة لمراقبة ضغط اطارات السيارات والسيطرة الالكترونية على استقرار السيارة .

وسيتعين على مصانع السيارات وضع مكابح طواريء متطورة وانظمة للتحذير عند مغادرة الحارة المرورية في كل مركبات النقل الثقيل الجديدة ابتداء من نفس التاريخ وقال متحدث باسم المفوضية للصحفيين ان من المتوقع ان تضيف معايير الامان الجديدة ما بين 100 و300 يورو/157 و472 دولارا/ لسعر اي سيارة جديدة ولكن هذه التكلفة الجديدة سيتم تعويضها بشكل اكبر على مدى عمر السيارة من خلال توفير البنزين.

مؤتمر البيئة 2011 بين قواعد الامان للسيارات الجديدة بتقنية عالية واضاف المتحدث نعتقد انه بناء على الدراسات الدنمركية فبوسعنا انقاذ حياة خمسة الاف شخص سنويا من خلال تطبيق السيطرة الالكترونية على استقرار السيارة على كل المركبات بما في ذلك سيارات الركوب وانظمة تحذير عند مغادرة الحارة المرورية وانظمة مكابح الطواريء المدعمة للمركبات الثقيلة.

وتضع القواعد الجديدة حدودا صارمة على انبعاث الضجيج من اطارات المركبات بشكل اكبر من القوانين الحالية واعترف المتحدث في مؤتمر البيئة 2011  ان بعض ملامح الامان الجديدة وضعت بالفعل في بعض السيارات ولكنه قال ان جعلها اجبارية سيؤدي الى تحسينات كبيرة واضاف ان من المتوقع ان تخفض هذه القواعد التي يجب ان توافق عليها حكومات الاتحاد الاوروبي والبرلمان الاوروبي استهلاك البنزين بنسبة خمسة في المئة وستخفض ما يخرج من عادم من السيارات بنسبة سبعة جرامات لكل كيلومتر.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها