بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب لاول مرة في التاريخ ناسا تصور الجانب الاخر من الشمس
الارض والفضاء كواكب لاول مرة في التاريخ ناسا تصور الجانب الاخر من الشمس

لاول مرة في التاريخ ناسا تصور الجانب الاخر من الشمس

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لاول مرة في التاريخ ناسا تصور الجانب الاخر من الشمس

تطور يرجح أن يكون له دور كبير في توقع العواصف الشمسية والاستعداد لها  قبل أن تتوجه نحو الغلاف الجوي لكوكبنا
وتشير  الى ان الشمس عبارة عن كرة ملتهبة ونشطة على الدوام، وتتم  فيها تفاعلات تنعكس عبر كرات من اللهب تنطلق من على سطحها باتجاه كواكب المجموعة الشمسية.


وعند  تعرض كوكب الأرض لإحدى هذه  العواصف الضخمة ، فإنها ستخلف  أضراراً خطيرة  في شبكات الاتصالات العالمية وفي الكثير من الأجهزة اللتي تعمل  بالتكنولوجيا الإلكترونية المتطورة، ومن الممكن أن  تضر برحلات مركبات الفضاء وتعرض الرواد لخطر التسمم الإشعاعي.
وتتمركز  أهمية رؤية الجانب الآخر من الشمس في واقع أن هذا النجم العملاق لا يدور حول نفسه إلا مرة كل 12 يوما، وبالتالي، فإذا كان هناك من عواصف تتشكل على الجانب اللذي لا نراه  من الشمس فإن العلماء على الأرض لن يتمكنوا من اكتشافه وإنذار حكومات العالم إلا عند وقت متأخر.
ولنتمكن من توفير  الوقت اللازم لتنفيذ الإجراءات الاحترازية، قامت  ناسا عام 2006 بإطلاق مركبتي "ستيريو" ولهما دور واحد، وهو التمركز في مدار يتيح  مراقبة وتصوير الجانب الآخر من الشمس طوال فترة غيابه عن أنظار العلماء على الأرض.
الصور الواردة من المركبتين تقدم  تفصيلاً طبقياً للشمس وهو أمر مهم  بالنسبة للعلماء لأن شكل العواصف الشمسية يبدو تماماً كشكل الأعاصير التي تضرب الأرض، وبالتالي فيجب أن تتوفر صور ثلاثية الأبعاد لمعرفة شكلها

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:35