بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب كوكب جديد الحياة ممكنة علية _ غليس581 دي
الارض والفضاء كواكب كوكب جديد الحياة ممكنة علية _ غليس581 دي

كوكب جديد الحياة ممكنة علية _ غليس581 دي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كوكب جديد الحياة ممكنة علية _ غليس581 دي

 

يؤكد العلماء انهم تمكنوا من اكتشاف كوكب جديد يدور حول نجم قريب

نسبيا وتاكدوا من انه الاول خارج المجموعة الشمسية الذي تتوفر فيه كالارض شروط استضافة الكائنات الحيه حكما على المجسم الذي قام بصنعه العلماء لكوكب اطلقوا عليه اسم  غليس581 دي والمعلومات المقدمة عنه، فانه يتمتع بمصادر مائية ودرجات حرارة مشابهه لتلك الموجودة على الارض ولذا فهو قادر على انماء الحياة على سطحه.

ويدور هذا الكوكب في فلك نجم أحمر قزم  على مسافة 20 سنة ضوئية من الأرض، وهذه مسافة تجعله احد اقرب النجوم الى كوكبنا هذا , ويدور غليس 581 دي في اقصى حواشي غليس 581 بحيث لا ترتفع درجات الحرارة الى مرحلة غليان الماء وتبخره بالتالي، ولا تنخفض بحيث تحيله ثلجا على الدوام، وانما تتراوح في معدلات وسط تسمح له بالبقاء في حالة السيولة وذكر في بيان اصدره المركز القومي الفرنسي للبحوث العلمية : بفضل غلافه الجوي الغني بثاني اوكسيد الكربون وهذا شيء مرجح لكوكب بكبر الحجم هذا فان الطقس في غليس 581 دي ليس مستقرا فقط ، وانما داف بما يكفي ايضا لانه يتمتع بالمحيطات والبحار والسحب والمطر ومصادر المياه الاخرى.

ويشار الى ان العلماء سجلوا وجود اكثر من 500 كوكب تدور في افلاك نجوم اخرى منذ العام 1995 , وقد تعرفوا اليها في سوادها الاعظم من اهتزازات صغيرة في وميضها , ويشار ايضا انهم يسمون الكواكب المكتشفة خارج المجموعة الشمسية باسماء النجوم التي تدور في فلكها باضافة حرف في الابجدية اللاتينية تبعا لترتيب اكتشافها
والى الان كان الضوء الاعلامي الواقع على توابع النجم  غليس 581 يتسلط بشكل خاص على غليس 581 جي الذي قام العلماء بالاعلان عنه العام الماضي ان له كتلة مشابهة لكتلة الارض بفضل انه يدور في حواشي  غليس 581 قريبا بشكل نسبي من كوكب الارض , ويشار ان العلماء يطلقون على الكواكب خارج المجموعة الشمسية ولكن ذات القرب النسبي من الارض  كواكب منطقة غوليديلوكس .

و هذا القول عانى ظلالا من الشك القيت على صدقيته، ومضى بعض العلماء الى حد القول ان  غليس 581 جي  لا وجود له في المقام الاول وربما كان مجرد ضوء انعكس من نجم او كوكب اخر , ومهما يكن من امر فان اخاه الاكبر  غليس 581 نفسه يتصف بكتلة يبلغ ثقلها سبعة اضعافه مقارنة بالارض وله ضعف حجمها يقول العلماء ان  كوكب غليس 581 ، المكتشف العام 2007، لم يكن مرشحا في اي وقت لان يكون صالحا للحياة عليه , ومن مشاكله انه يتلقى ثلث ما تتلقاه الارض من شعاع الشمس وانه، بالاضافة الى هذا، قد يكون  مغلقا شمسيا  بمعنى ان نصفه يكون بمواجهة الشمس على الدوام , وهذا بدوره يعني انه يتصف بنصف دائم النهار بينما النصف الاخر دائم الليل.

على ان الكوكب  غليس 581 دي  يبشر خيرا بفضل درجة حرارته المعتدلة التي تعني بقاء الماء سائلا على سطحه وبالتالي فهو يسمح بعيش الكائنات الحية. اما المشكلة الوحيدة بالنسبة الى اولئك الذين يفضلون الهجرة من الارض اليه تتمثل في المسافة التي تفصلنا عن غليس 581 رغم قربه النسبي بمقاييس الفلك , فليس في حوزة العلم البشري في الوقت الحالي  او المستقبل القريب  نوع المركبة الفضائية القادرة على الوصول الى غليس 581 , ذلك أن السنة الضوئية الواحدة تعادل 9460730472580.8 كيلومتر , لا اكثر .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:27