بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب كوكب ايريس مكسو بالجليد الناصع
الارض والفضاء كواكب كوكب ايريس مكسو بالجليد الناصع

كوكب ايريس مكسو بالجليد الناصع

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كوكب ايريس مكسو بالجليد الناصع


يبدو ان  كوكب آيريس الكوكب القزم الواقع في اقاصي النظام الشمسي اصغر مما كان مقدرا مع حجم يوازي حجم بلوتو فيما سطح كوكب ايرس ناصع براق جدا وفق ما اظهرته عمليات المراقبة التي اجراها فريق دولي من علماء الفلك.


اكتشف كوكب  آيريس العام 2005 اثار جدلا فكوكب ايرس الذي يحمل اسم الهة الشقاق في الميثولوجيا اليونانية بدا اكبر من بلوتو الذي كان يفترض ان يحتل المرتبة العاشرة في كواكب النظام الشمسي الا ان الاتحاد الفلكي الدولي قرر في نهاية المطاف العام 2006 تصنيف  كوكب ايريس وكذلك بلوتو في فئة جديدة اطلق عليها اسم الكواكب القزمة.

حجب كوكب  ايريس لضوء نجمة من كوكبة قيطس وعند مروره امام النجمة البعيدة حجبها الكوكب القزم لمدة 30 ثانية وايريس كان حينها على مسافة 15 مليار كيلومتر من الشمس اي حوالي مائة مرة المسافة الفاصلة بين الارض والشمس ونظرا الى مدة حجب نور النجمة تمكن علماء الفلك من احتساب شعاع  كوكب ايريس و يبدو ان كوكب  آيريس على انه توأم بلوتو مع سطح براق.

ان حجب نور النجوم هو الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها من الارض رصد تفاصيل شكل الكواكب بدقة وسمحت عملية المراقبة هذه باكتشاف ان سطح  كوكب ايريس يعكس 96% من نور الشمس اي اكثر بكثير من الثلج المتساقط حديثا ويبدو ان سطح  كوكب آيريس ناصع في حين ان الاجسام السماوية المجلدة في اقاصي النظام الشمسي تتعرض لقصف من احجار نيزكية صغيرة جدا ويوضح برونو سيكاردي ان لمعان كوكب آيريس قد يكون عائدا الى حداثة الجلدي على الارض اي انه لا يعود الى بدايات النظام الشمسي.

ويكمل  كوكب ايريس في غضون 560 عاما دو6رة مطولة حول الشمس والمسافة الفاصلة بينه وبين الشمس تتراوح بين ستة مليارات و15 مليار كيلومتر واوضح كلما اقترب  كوكب آيريس او ابتعد عن الشمس فإن اجواءه المؤلفة من الازوت تتكثف وتصبح طبقة رقيقة لماعة سماكتها ملم واحدا تقريبا ومن ثم تتبخر مجددا وفي غضون قرون قليلة عندما سيكون  كوكب آيريس على اقرب مسافة من الشمس ستصل الحرارة فيه الى 238 درجة تحت الصفر وسيتحول الازوت الجامد الى غاز فورا وسيتكون عندها غلاف جوي مائة الف مرة اصغر من غلاف الارض.



 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:20