بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية قمر تشونريان الإصطناعي
الارض والفضاء بعثات فضائية قمر تشونريان الإصطناعي

قمر تشونريان الإصطناعي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قمر تشونريان الإصطناعي

استطاع قمر تشونريان الاصطناعي الكوري الجنوبي البدء بتطوير التقنيات الفضائية

يوم الأثنين أعماله بشكل رسمي لاستكشاف الأجواء فوق شبه الجزيرة الكورية بشكل دقيق و القمر تشونريان الاصطناعي الذي تم إطلاقه من مركز الفضاء في جيانا التابعة لفرنسا بتاريخ 27 من يونيو من العام الماضي،يتكون من أجزاء تم تخصيصها للأرصاد الجوية والاتصالات والبحار.

ويمكن لقمر تشونريان الكوري الجنوبي من أن يكون لها مقاطع فيديو خاصة بها بعد أن كانت تعتمد على معلومات يلتقطها قمر MTSAT-2 الياباني, و قد فسر مكتب الأرصاد الجوي الوطني في سول ذلك بأنه استعادة سيادة الدولة في الأرصاد الجويه وأوضح المكتب أنه بفضل نشاط قمر تشونريان ستستطيع الدولة من الحصول على معلومات الأرصاد الجويه بواسطة القمر الاصطناعي في حال عدم تمكن اليابان إرسال المعلومات عن الجو بسبب تعرضها للكوارث كما حدثت مؤخراً كزلزال وأمواج تسونامي.

وكانت كوريا تتلقى معلومات عن الأرصاد الجوي من قمر MTSAT-2  بعد كل ثلاثين دقيقة، ولكن قمر  تشونريان يبث مقاطع الفيديو بعد كل 15 دقيقة، ويمكن تقصير المدة إلى ثمانية دقائق في حال وقوع حالات طارئة.

والمتوقع أيضاً أن يقوم قمر  تشونريان باستكشاف الكوكب الأرضي على ارتفاع 36 الف كيلومتر بعد كل 3 ساعات، بالإضافة إلى استكشاف الأجواء فوق شبه الجزيرة الكورية 8 مرات في ساعة واحدة.

ويستطيع هذا النشاط على المساعده على رقابة تغييرات الجو بشكل مفاجيء، كهطول الأمطار الغزيرة وتساقط الثلوج بشكل كثيف، والإعصار واكتشاف الخطورة التي تتسبب في خسائر من التغيير المناخي, ويمكن تلقي معلومات من القمر تشونريان من 32 دولة مجاورة لكوريا الجنوبية في مقدمتها الصين واليابان, وتقدم معلومات الأرصاد الجوي بدون مقابل، إلا أنه يتعين الحصول على الموافقة من كوريا الجنوبية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:44